logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

طفل تركي يبتكر قناع الكتروني لعلاج امراض التنفس

طفل تركي يبتكر قناع الكتروني لعلاج امراض التنفس
date icon 38
18:43 14.09.2020
مشرف
مرحبا تركيا

قام “ كرم جلير” البالغ من العمر 12 عامًا والذي سيمثل بلدية “باغجيلار” في مهرجان “تكنوفست للطيران والفضاء والتكنولوجيا” الذي سيعقد في غازي عنتاب، بعمل نموذج اولي لمشروعه المسمي بـ “اخفي ذعرك”.

يخطط “جلير” لأخذ براءة الاختراع في القناع والذي وضعه موضع التنفيذ وذكر أنه سهل الاستخدام.

أعلنت بلدية “باغجيلار” أن القناع التكنولوجي يمكن استخدامه مع المرضى الذين يعانون من مشاكل في التنفس وخاصة نوبات الهلع.

و وفقا لترجمة مرحبا تركيا سيعقد مهرجان تكنوفست 2020 “حيث لن يكون هناك مشاركة للزوار” بسبب تفشي فيروس كورونا في معرض الشرق الأوسط بغازي عنتاب بين 24 و 27 سبتمبر.

يشارك “كرم جلير” أحد طلاب مركز اندرون للأطفال الموهوبين باسم بلدية باغجيلار في مهرجان تكنوفست للطيران والفضاء والتكنولوجيا وهو ثاني أكبر مهرجان للطيران في العالم.

فاز مشروع “جلير” البالغ من العمر 12 عامًا بعنوان “اخفي ذعرك” بالمركز الأول في فئة “الصحة والإسعافات الأولية” في التصفيات التمهيدية لمسابقة تكنوفست 2020.

قبل أيام قليلة من المهرجان، ابتكر “جلير” النموذج الأول من مشروعه والذي سيظهر أمام لجنة التحكيم في المهرجان.

لفتت بلدية “باغجيلار” الانتباه إلى حقيقة أن هذا القناع الذي صممه “جلير” سهل الاستخدام للغاية ويمكن حمله في الحقيبة.

وفقًا للمعلومات المقدمة حول القناع يتكون الجهاز التكنولوجي من جزأين القناع والشاشة الإلكترونية.

أثناء نوبة الهلع يرتدي المريض القناع ويقوم بتنفيذ الأوامر المسموعة والمرئية على الشاشة الإلكترونية.

قام “جلير” بعمل أول اختبار للجهاز، وذكر أن الاختبار مر بنجاح.

 

قال “جلير” أنه بدأ في ذلك المشروع لأنه رأى المرضى الذين يشعرون بنوبات الهلع من حوله وذكر:

“نظرًا لأن الناس يتنفسون بسرعة كبيرة في نوبات الهلع فإن كمية الأكسجين في الجسم تزداد كثيراً.

 وفقًا لذلك، يعاني المريض من الإغماء أو الدوخة، هناك بعض الأشخاص المصابين بنوبات هلع بين أقاربي.

 اهدف في هذه الدراسة إلى منع فقدان الوعي أو الدوار بسبب زيادة الأكسجين أثناء هجوم محتمل.

قررت صنع جهاز يمكنه التحكم في التنفس في الوقت الحالي يعمل الجهاز الذي قمنا بتصميمه على هذا النحو.

 أثناء نوبة الهلع يرتدي الشخص القناع ويتنفس بالمقدار المحدد خلال الوقت المحدد باتباع الأوامر المنقولة من شاشة الجهاز.

 يمنع الجهاز التنفس بسرعة كبيرة ويساعد على التحكم في التنفس.

آمل أن يتم استخدام هذا الجهاز في الامراض التي تتعلق بمشاكل التنفس إلى جانب نوبات الهلع.

التعليقات