• 20 يونيو 2024

استطاع الطفل التركي ( مصطفى مارت جواهر ) الوصول إلى النهائي في “المهرجان الرابع للاختراعات ضمن المشروع التركي و الدولي للعلوم و الثقافة” عبرّ صناعتهِ برّاد متنقل من أجل أدوية أخته .
يُذكر أنّ الطفل مارت يدرس في الصف الثامن في “إعدادية بيلار بيي” التابعة إلى وقف جامعة اسطنبول التقنية للتطوير .
بدأت الفكرة عندما ذهبَ مارت في العام الماضي بإجازة صيفية مع عائلتهِ ، حيث يتوجب بقاء أدوية أختهُ في براد حافظ لكي تفسد، فقام مارت بتطوير براد متنقل يعمل على الطاقة الشمسية .
و بتوجيه من أساتذتهِ استطاع مارت صناعة براد متنقل يحتوي على لوحة شمسية و بطارية بالإضافة إلى فاحص الحرارة .
و بعدها انضم مارت إلى “المهرجان الرابع للاختراعات ضمن المشروع التركي و الدولي للعلوم و الثقافة” واستطاع الوصول باختراعهِ إلى النهائي من بين 3000 اختراع موجود.
و قامت “مرحبا تركيا” بترجمة ما تحدثهُ الطفل مارت إلى وكالة الأناضول قائلاً : ذهبت إلى الإجازة مع عائلتي و كانت أختي مريضة و يجب ألا تبقى أدويتها في مكان حار .
كان الجو حار هناك و فسدت الأدوية ثم واجعنا صعوبة بالغة في تأمين الأدوية من جديد هناك، و أنا حزنت جداً لهذا و قررت تصميم هذا المشروع و استطعت تحقيقهُ بالفعل عبر دعم أساتذتي لي .
و أكمل مارت حديثهُ قائلاً : نحن محتاجون في زماننا إلى إنتاج الطاقة النظيفة من أي زمن آخر و أنا قمت بذلك أيضاً عند صناعتي للبراد .
أتيت بلوحة شمسية من أجل إنتاج الطاقة النظيفة و بعدها استخدمت جذع مغطى بمادة الستايروفوم العازلة ، و هكذا سيتم ملىء البطارية عن الطاقة المُحصَّلة من الشمس .
وقمت أيضاً بوضع فاصل تفاضلي من أجل الحرارة ، حيث سيقوم نظام مادة بلتير بتبريد المحرك الساخن عندما يصلها التيار الكهربائي.
وقال مارت أنهُ يمكن استخدام هذا البراد في أكثر من أمر : كنقل الأعضاء في المشافي و يمكن عكس نظام بلتير ليقوم بوظيفة التسحين بدل التبريد، كما يمكن استخدامهُ في رحلات الباصات و في أكشاك الشرطة .
وقالت أستاذة مارت لمادة العلوم “هالة أونال” : طالبنا مارت قام بصنع و تصميم هذا البراد بمفرده، نحن فقط قمنا بدعمهِ من أجل تحقيق هدفه و حققنا نتائج رائعة بذلك .
نهايةً قالت المعلمة هالة : لقد وصلَ الآن مارت إلى النهائي في المسابقة من بين 52 مشروع استطاعوا الوصول، أتمنى لهُ النجاح في النهائي .

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading