• 16 أبريل 2024

شارك عشاق الكتابة والرسم على الجدران في فعالية نظمتها مديرية الثقافة لمدينة بورصة ومديرية فرع خدمات الشباب والرياضة للتلوين والكتابة على جزء من سور حديقة “ميرينو بارك” (Merino Park) العمومية وسط مدينة بورصة الساحرة شمال غرب تركيا.

وقد تلقى هذا الحدث اهتمامًا ومشاركةً واسعةً من قبل رسامي الغرافيتي من فئتي الشباب والمراهقين، وخاصة من الفتيات التركيات الذين شاركن في تزيين سور الحديقة برسومات فنية معبرة.

ويعود عمر فن الرسم على الجدران إلى أكثر من 30,000 سنة، حيث كان البشر الأوائل يقومون بالرسم على جدران الكهوف باستخدام عظام الحيوانات. وقد عاود هذا الفن الظهور مرة أخرى في العصر الحديث في إحدى مدن الحضارة الإغريقية ”أفسس” (إحدى مدن تركيا حاليًا)، وتجدد ظهوره أيضًا في الستينيات بأمريكا.

تطور هذا الفن فرديًا، ثم انتشر ليتحول إلى فن جماهيري تعتني به مؤسسات ثقافية، وتتعدد الرسومات بين المناظر الطبيعية أو المشاهد الاحتجاجية أو الحيوانات كما تعبر عن المجتمع والسياسة، ولا يحصل فنانو الشوارع على أي أموال مقابل عملهم التي يقومون بها تبرعًا لقضايا إنسانية أو بيئية أو غيرها، لذا يستقطب هذا الفن اهتمام الجمعيات والمؤسسات الخيرية ومؤسسات ثقافية شبابية لأنها أقرب إلى الناس وأكثر شمولية في توجيه رسالتها لكافة الفئات العمرية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *