علماء أتراك يحاولون تطوير وتر صناعي

 علماء أتراك يحاولون تطوير وتر صناعي
Ad

تهدف الدكتورة بورجاك ألب عضوة جامعة أزمير الإقتصادية و التي أكملت دراسة الدكتوراه في انكلترا إلى تطوير (وتر صناعي) و ذلك بعدَ إصابتها بجرح في وتر قدمها أثناء دراستها للدكتوراه ، حيث أنها ذهبت لإنكلترا لإكمال دراستها في عام 1998 بعد تخرجها من فرع هندسة التغذية من جامعة حاجي تبه .
و قد قررت بورجاك الخوض في هذا المجال بعدما أصيب بجرح في وترها أثناء عملها كباحثة في كلية جامعة لندن في قسم هندسة الأنسجة ، و قد كثفت دراساتها في هذا المجال بالتعاون مع عدة علماء ، إذ اعتمدت على أقدام النعامة و حازت على براءة اختراع في الكولاجين .
و عادت الدكتورة إلى تركيا في عام 2014 لتبداً بوظيفها الجديدة في جامعة أزمير الإقتصادية في قسم الهندسة الطبية الحيوية و تهدف الآن إلى تطوير وتر صناعي في غضون سنتين و ذلكَ بالتعاون مع البروفسور مراد بانجيسو و الدكتورة اشناي ايبرو .
و حسب ما ترجمت “مرحبا تركيا” عن وكالة الأناضول قول الدكتورة : يتم أخذ وتر من أنسجة سليمة أثناء علاج الأوتار المجروحة و يتم نقل هذا الوتر إلى القسم المجروح مما يوجب عمليات جراحية إضافية لعدم توافق الوتر مع الأنسجة أحياناً و هذا يسبب توتر و ألم مضاعف لدى المريض ولهذا السبب نحن نهدف إلى تطوير أوتار صناعية في المخابر خلال سنتين .
و صرحت الدكتورة أن هدفهم هو الجمع بين الكولاجين المنتج و بين تقنية الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد لإنتاج وتر صناعي مع إضافة الخلايا بعد إنتاج المواد و التي ستشكل البنية التحتية للوتر الصناعي في المختبرات ، و قالت أنها تقوم الآن بتدريب طلابها على تقنية الطباعة الحيوية ثلاثية الأبعاد و أنها تخطط للحصول على مادة شبيهة بالوتر خلال سنتين .
و أنهت الدكتورة كلامها بقولها “هذا العمل الذي نقوم بهِ الآن عمل واسع جداً ، و أنا الآن أقوم بإكمال الدراسة التي بدأتها في انكلترا و لطالما تمنيت العودة إلى بلدي، و أنا على ثقة بأن علماء أتراك كثيرون سيعودون إلى تركيا لو أتيحت لهم الفرصة بالعمل في مجالهم في بلدهم .

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.