عمر بولاط: الاقتصاد التركي لعام 2017 كان مُرضيًا بالنسبة للاقتصاد العالمي

 عمر بولاط: الاقتصاد التركي لعام 2017 كان مُرضيًا بالنسبة للاقتصاد العالمي
إعلان

قال الكاتب التركي في صحيفة “يني شفق” عمر بولاط أن اقتصاد بلاده  لعام 2017 كان مُرضيًا بالنسبة للاقتصاد العالمي، وأنه سيكون جيدًا بالقدر نفسه على الأقل عام 2018.

وفي مقاله الذي نُشر في صحيفة يني شفق وترجم في موقع ترك برس تحت عنون “الاقتصاد كان جيدًا في 2017، وسيكون أفضل في 2018” أكد أنه أخذ في الاعتبار عوامل مثل الاستقرار السياسي والإدارة القوية والبيئة الموثوقة والتوقعات النفسية الإيجابية للشعب والأسس السليمة للاقتصاد والنظام المصرفي القوي والانضباط المالي وحركة الإنتاج في المناطق الصناعية وتجارة التجزئة في تقييمه هذا.

Ad

وأضاف بولاط: “مع بداية عام 2017، كان الاقتصاد التركي يعمل على إزالة الآثار السلبية للانقلاب الفاشل الذي جرى في 15 تموز/ يوليو، بالإضافة إلى ذلك فقد خفضت 3 وكالات أمريكية التصنيف الائتماني لتركيا إلى دون الدرجة الاستثمارية، إلى جانب تأثير السياسة الاقتصادية الأمريكية بعد تطبيق سياسة “أمريكا أولا” عقب انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، حيث أدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، الأمر الذي سرّع تدفق رؤوس الأموال إليها وارتفاع قيمة الدولار”.

Ad
Ad

وأشار إلى أن االحكومة التركية عملت على اتخاذ تدابير مكثفة لطمأنة وإنعاش الأسواق، وعملت على توفير ائتمانات جديدة، فدعمت 341 ألف إدارة تشغيلية من خلال صندوق ضمان الائتمان بقيمة 218 مليار ليرة تركية.

وختم بولاط مقاله قائلاً إن جميع مؤشرات الاقتصاد الكلي في تركيا تظهر بأن العام 2017 كان إيجابيًا رغم الصراعات والحروب وعدم الاستقرار في بلدان الجوار، وتوقع استمرار الأداء الاقتصادي لتركيا في العام 2018 كما كان في 2017.

(المصدر: ترك برس)

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.