• 20 يونيو 2024

أشادت غرفة تجارة إسطنبول، بخطة التصدير الجديدة والتي أعلنتها وزيرة التجارة التركية روهصار بيكجان، قبل أيام.

جاء ذلك على لسان رئيس غرفة تجارة إسطنبول، شكيب أوداغيتش، في بيان صار، تضمّن تقييمه لخطة التصدير الجديدة.

وقال “أوداغيتش” إن الخطة الرئيسية للتصدير، بمثابة رمز للانتقال من تصدير المنتجات التقليدية إلى تصدير التكنولوجيا الفائقة والصناعات المتطورة، واصفاً الخطة بأنها الدافع الرئيسي للإنتاج والنمو.

وأضاف أن الخطة الرئيسية الجديدة، توفّر لأصحاب قطاعات التصدير والصناعة، فرصة المنافسة على المستوى العالمي، إلى جانب تأمين التمويل المالي لاستثماراته.

وأوضح أن الإعلان عن الخطة في وقت تمر فيه التجارة العالمية بتقلبات مختلفة، يعد حافزاً هاماً لأهداف تركيا لعام 2023 فيما يخص التصدير.

وفي ختام بيانه، شدد رئيس غرفة تجارة إسطنبول، على أهمية قطاع الصادرات بالنسبة للنمو السليم للاقتصاد.

وفي مؤتمر صحفي عقدته في إسطنبول، كشفت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، عن خطة جديدة للتصدير تستهدف 17 دولة حول العالم، في 5 قطاعات، وهي الآلات والسيارات والأجهزة الإلكترونية الكهربائية والصناعات الكيميائية والصناعات الغذائية.

و”خطة التصدير الرئيسية” لتركيا، تأتي في إطار خطة التنمية الـ11 المعتمدة من جانب البرلمان التركي في يوليو/حزيران المنصرم.

وقالت بكجان إن البلدان الـ17 المستهدفة في خطة التصدير هي الولايات المتحدة، البرازيل، الصين، إثيوبيا، المغرب، جنوب أفريقيا، كوريا الجنوبية، الهند، العراق، بريطانيا، اليابان، كينيا، ماليزيا، المكسيك، أوزبكستان، روسيا وشيلي، بحسب ما نقلته “الأناضول”.

وأشارت بكجان إلى أنهم اختاروا 5 قطاعات مستهدفة في خطة التصدير وهي قطاع الآلات والسيارات والأجهزة الإلكترونية الكهربائية والصناعات الكيميائية والصناعات الغذائية.

وذكرت الوزيرة أن النمو المستقر لخطة التنمية الـ11 يستند إلى الصادرات التي من المستهدف بلوغها قيمة 226.6 مليار دولار. وأكدت أنهم يهدفون ضمن نطاق الخطة إلى تحقيق نهج تصدير مستدام.

وأشارت أن اختيار الدول الـ17 جاء مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الدول تحصل على 60 في المئة من إجمالي الناتج المحلي العالمي، و43.7 في المائة من إجمالي الواردات العالمية، و25.2 في المئة من صادرات تركيا.

يُشار إلى أن الصادرات التركية ارتفعت في يوليو الفائت، بنسبة 7.9 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2018، محققة 15 مليار و160 مليون دولار، وفقاً لأرقام رسمية.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading