• 24 يونيو 2024

قامت القوات البحرية العثمانية بشرائها بعد أن تم بناؤها في حوض (بارو) لبناء السفن وبعد نقلها أعيد تجميعها في الترسانة العثمانية.

 وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، كما تم إنزالها للبحر أول مرة في عام 1887.

تم إقامة حفل ضخم لاستقبال الغواصة في يونيو 1887، حيث تم وضع الزينات والأعلام على الغواصة، وتم إنزالها إلى البحر وربطها بعوامة أمام ديوان البحرية.

 

 تعد أول غواصة عثمانية، تعمل بالطاقة البخارية، تم تصنيعها في المملكة المتحدة عام 1886، كما أنها تعد أول غواصة في العالم تطلق طوربيدًا مباشرة من تحت الماء.

ويذكر المؤرخون إن الغواصة “عبدالحميد” طولها بلغ 100 قدم وعرضها 12 قدمًا، ومخزن محروقاتها كان يسع 160 طنًا، أما سرعتها فوق الماء تصل لـ10 أميال، في الساعة وتحت الماء 3 أميال في الساعة، بمخزن للفحم يسع 8 أطنان، وبقدرة 250 حصانًا بمحرك من النوع (لام) الذي يعمل بالفحم، كما كان تسليحها ضخمًا، حيث كان يوجد بها 2 “طوربيد وايتهيد” بطول 15 قدمًا، ومزودة بمدفعين “نوردنفليت”، ويديرها طاقم مكون من ضابط سح للسفينة، وثلاثة من ضباط الميكانيكة، وضابط آخر لصف الذخيرة، واستمرت في العمل حتى تم تكهينها في عام 1910.

إقرأ أيضاً

“محاكم الاستقلال”.. محاكم أُنشأت في تركيا لتصفية خصوم العلمانية

عالم عثماني حرم تقليد الغرب باللباس والتصرفات فحُكم عليه بالإعدام

(خاص-مرحبا تركيا)


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading