logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

فرقتهم اليونان.. أفغانية تشكر تركيا على لم شمل أسرتها

فرقتهم اليونان.. أفغانية تشكر تركيا على لم شمل أسرتها
date icon 38
22:50 03.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

أعربت السيدة الأفغانية، شفيقة ناظاري، عن شكرها لتركيا التي جمعتها بأولادها، بعد أن فرّقتهم سلطات أثينا خلال محاولتها منعهم من دخول الأراضي اليونانية، في فبراير/ شباط الماضي.

جاء ذلك خلال زيارة أجرتها الأسرة الأفغانية، لرئيس هيئة حقوق الإنسان والمساواة في تركيا، سليمان أرصلان، الذي ساهم في جمع أفراد العائلة ببعضها البعض.

وفي فبراير/ شباط الماضي، توجهت الأسرة الأفغانية المكوّنة من أب وأم و7 أولاد، نحو الحدود اليونانية عقب إعلان تركيا أنها لن تعيق طالبي اللجوء الراغبين في التوجه إلى الأراضي الأوروبية.

وخلال عبور طالبي اللجوء الأفغان، نهر مريج بولاية أدرنة الفاصل بين تركيا واليونان، واجهتهم السلطات اليونانية وأعادتهم نحو تركيا، إلا أن طفلة وشاب للأسرة الأفغانية، فُقدا حينها وبقيا محاصرين في اليونان.

وعلى إثر ذلك، طلبت الأم الأفغانية من هيئة حقوق الإنسان والمساواة في تركيا، تأمين اللقاء مجدداً بابنتها أليف (3 أعوام)، وولدها فريد (20 عاماً).

بدورها، قامت الهيئة التركية بالتواصل مع المؤسسات المعنية، وتحديد أماكن الطفلة والشاب الأفغانيين، ليتم تسليمها إلى الهلال الأحمر التركي، بعد 75 يوماً من فقدانهما.

وعقب إحضارهما إلى العاصمة التركية، أنقرة، خضعت الطفلة والشاب الأفغانيين للحجر الصحي، قبل تسليمهما لأسرتهما من قبل هيئة حقوق الإنسان والمساواة في تركيا.

بدوره، روى الشاب الأفغاني، فريد ناظاري، ما عاشه خلال فترة مكوثه في مخيمات اللجوء اليونانية.

وقال ناظاري، إن السلطات اليونانية، ترحّل الأطفال المتواجدين في المخيمات بمفردهم دون ذويهم، إلى مختلف البلدان الأوروبية.

ونهاية فبراير/ شباط الماضي، بدأ الآلاف من طالبي اللجوء، بالتوجه إلى عدة نقاط في الولايات الغربية لتركيا عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة المهاجرين غير النظاميين باتجاه أوروبا.

وصرح مسؤولون أتراك حينها، أن سياسة أنقرة بخصوص اللاجئين لم تتغير، لكنها الآن ليست في وضع يجعلها قادرة على ضبط حركة اللاجئين.

التعليقات