• 24 يوليو 2024

فيدان: الإبادة في سريبرينيتسا وصمة عار بتاريخ البشرية

وصف وزير الخارجية التركي هاكان فيدان، “الإبادة الجماعية” التي وقعت بمدينة سربرنيتسا في البوسنة والهرسك في تسعينات القرن الماضي، بأنها “وصمة عار سوداء في تاريخ البشرية”.

جاء ذلك في منشور له، الخميس، عبر حسابه على منصة “إكس”، بمناسبة الذكرى السنوية الـ29 “للإبادة الجماعية” في سربرنيتسا.

وأشار فيدان إلى “وقوع مجزرة بحق شعب وسط أوروبا أمام مرأى ومسمع العالم قبل 29 عاما”.

وشدد فيدان على أن “الإبادة الجماعية في سربرنيتسا تحافظ على مكانها في ذاكراتنا باعتبارها وصمة عار سوداء في تاريخ البشرية”.

وقال إن تركيا ستواصل إحياء “اليوم الدولي للتأمل وإحياء ذكرى الإبادة الجماعية في سربرنيتسا” يوم 11 يوليو/ تموز من كل عام انطلاقا من سعيها لمنع نسيان هذه الحادثة.

وأضاف: “أحيي ذكرى أشقائنا الذين استشهدوا وأتمنى التعازي والصبر لذويهم”.

جدير بالذكر، أن القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش، دخلت سربرنيتسا في 11 تموز/ يوليو 1995، بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة، وارتكبت مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، بينهم أطفال ومسنون، وذلك بعدما قامت القوات الهولندية العاملة هناك بتسليم عشرات الآلاف من البوسنيين إلى القوات الصربية.

ووصفت محكمة العدل الدولية في لاهاي، في قرارها الصادر عام 2007، ما حدث في سربرنيتسا وضواحيها بأنه “إبادة جماعية”، وذلك تماشيا مع أدلة المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة.

اقرأ أيضا: وزير الدفاع التركي: عازمون على إنشاء ممر أمني على طول حدودنا الجنوبية

اقرأ أيضا: أردوغان: نهدف إلى سوريا خالية من الإرهاب وتدار من قبل أبنائها


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading