في إسطنبول، مضيق البوسفور يصطبغ باللون الفيروزي

 في إسطنبول، مضيق البوسفور يصطبغ باللون الفيروزي
إعلان

اكتسى البحر الممتد الذي يفصل بين الشواطئ الأوروبية والآسيوية للعاصمة التركية حلة فيروزية (أو تركوازية) خلال الأيام الأخيرة من الإغلاق .
وقد تكررت هذه الظاهرة مرة أخرى في الساعات القليلة الماضية، حيث تحول البوسفور إلى اللون الفيروزي بفضل توفر بعض العوامل الجوية والبيئية التي تؤدي إلى تغير لون مياه البحر بشكل واضح في المضيق الذي يفصل بين شواطئ إسطنبول الأوروبية والآسيوية.
انتشرت صور البوسفور الفيروزي عبر شاشات التلفزيون والمواقع الإلكترونية التركية، متوسطًا للمدينة التي أفرغ شوارعها حظر التجوال الذي ينتهي يوم 26 أيار/ مايو. تظهر في الصور مياه الشواطئ فيروزية تتخللها تدرجات من اللون الأزرق الداكن. وقد حدثت هذه الظاهرة بعد أيام من الرياح العاصفة والأمطار ما خلق الظروف الملائمة لتكوين هذا المشهد طبيعي ساحر.
حدثت نفس هذه الظاهرة في الشهر الماضي قبل فترة من الإغلاق العام. ووفقا للأستاذ حسين توروس، خبير الأرصاد الجوية في الجامعة التقنية بإسطنبول، وقعت هذه الظاهرة الاستثنائية بفضل قوة الرياح الشمالية الشرقية المعروفة في تركيا باسم “بويراس” التي اكتسحت المدينة لعدة أيام.
وأكد خبير الأرصاد الجوية أن هذه الظاهرة تكرّرت عديد المرات، وفي هذه الحالات حدثت بفضل نمو عوالق نباتية تسمى “البذيرات الجيرية”. ومن جهتها، تفسر وكالة “ناسا” هذه الظاهرة بنوع مميز من الكائنات الحية الدقيقة المغلفة بطبقة من كربونات الكالسيوم التي إذا تجمعت بأعداد كبيرة تصطبغ المياه باللون اللبني.

Ad
Ad
Ad1

Ad
مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.