logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

في فصل الشتاء.. عاصمة الموضة للعرب تصبح في إسطنبول

في فصل الشتاء.. عاصمة الموضة للعرب تصبح في إسطنبول
date icon 38
11:34 10.12.2018
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

تعد الملابس من أبرز المنتجات التي يقبل السائحون العرب على شرائها عند زيارتهم لتركيا، ولجميع أفراد العائلة.. للأطفال والنساء والرجال.

 

إذ تحتل تركيا مكانة مرموقة في عالم الموضة، لا سيما بالنسبة لسكان الشرق الأوسط، فهي البلد الأول من حيث الحجم والنوعية في الإنتاج والتصدير.

 

ويشهد فصل الشتاء بخاصة إقبالاً من السائحين العرب، على شراء الملابس الشتوية لهم ولأصدقائهم، من معاطف وقمصان شتوية، وغيرها.

Advertisements

 

تنوع وجودة وسعر:

ولهذا الإقبال العربي على الملابس التركية أسباب عديدة.

 

أولها أنها أقل سعرًا مقارنة بالأسعار في البلاد العربية، حيث تُضاف رسوم ضرائب وتكاليف نقل وغيرها، ما يرفع تكلفة الملابس على المشتري في بلده، بينما يجد في تركيا أسعارًا مناسبة.

 

وتتوافر آلاف التصميمات والأشكال والألوان في الملابس التركية، على عكس عدد محدود من التصميمات في أسواق البلاد العربية.

 

وتنتج الشركات التركية ملابس رجالية ونسائية حديثة تناسب نمط الحياة العصرية، عبر تصاميم مميزة وجودة عالية، يمثل القطن العنصر الأساسي في صناعتها.

 

منافسة لصالح المشتري:

في إسطنبول يوجد العشرات من الأسواق السياحية التي تضم آلاف المحلات، التي يقبل عليها الزبائن من أنحاء العالم، لا سيما العرب منهم.

 

دخلت معظم الأسواق التاريخية في منافسة تحت رقابة حكومية، ما أدى إلى انخفاض أسعار الملابس، مع ثبات درجة الجودة وروعة التصاميم.

 

 

ومن أشهر أسواق بيع الملابس والإكسسوارات في إسطنبول: لالالي، بيازيد، أمينونو، سوق الفاتح، وأقسراي، فضلًا عن عشرات المولات الكبيرة في المدينة.

 

موسم الشتاء:

Advertisements

 

رغم التغيرات الأخيرة في قيمة العملة التركية، تواصل مصانع ملابس التركية نموها وتقدمها والمحافظة على جودتها المرتفعة وأثمانها المنخفضة.

 

محمد أتاش، صاحب محل لبيع الملابس، قال للأناضول: “نجد في الشتاء إقبالًا جيدًا من السائحين العرب.. عندنا زبائن عرب أكثر من الأتراك”.

 

وأضاف أن “عائلات تشتري في الشتاء لأفرادها ولأصدقائها وأقاربها.. لذلك نجد إقباًلا على شراء الملابس في الشتاء أكثر من موسم الصيف”.

 

وتابع أن “السائح العربي يفضل شراء الملابس من تركيا أكثر من بلده، فالملابس التركية تتميز برخص أسعارها وتنوع تصميماتها وارتفاع جودتها”.

 

العطلة الشتوية:

 

ومع دخول شتاء عام 2018، بدأ عشرات الآلاف من العرب بالتوافد إلى تركيا لقضاء العطلة الشتوية في عموم الولايات التركية.

 

وتجمع تركيا بين سياحة الأعمال والمؤتمرات والسياحة الثقافية والدينية، وسياحة الاستجمام، والسياحة الأثرية.

 

وتسمح القوانين التركية بالإقامة من 30 إلى 90 يوما دون الحاجة إلى تأشيرة سياحية لعشرات الدول، وهو ما يلعب دورًا كبيرًا في استقطاب السائحين.

 

وتفيد بيانات رسمية حصلت عليها الأناضول بأن إيرادات السياحة في تركيا بلغت في النصف الأول من العام الجاري نحو 11.5 مليار دولار.

 

ويتوزع هذا المبلغ على 9.5 مليارات دولار نفقات للسائحين الأجانب، البالغ عددهم 16 مليونا في الفترة نفسها، وملياري دولار عائدات السياحة الداخلية.

 

وتشمل نفقات السائحين الأجانب 2.5 مليار دولار في المطاعم، ومليارًا و735 مليون دولار في النقل الدولي، ومليارًا و413 مليونا في المبيت.

 

وقد احتلت تركيا عام 2017 المركز السادس عالميًا من حيث استقطاب السائحين، إذ بلغ عددهم نحو 39.9 مليون. وقد بلغت عائدات السياحة التركية في العام نفسه، نحو 26 مليار دولار.

Advertisements
التعليقات