قارص التركية.. متعة التزلّج فوق بحيرة تشيلدر المتجمدة

 قارص التركية.. متعة التزلّج فوق بحيرة تشيلدر المتجمدة

مع حلول موسم الشتاء من كل عام، يزداد الإقبال على منطقة بحيرة “تشيلدر” شرقي تركيا، للاستمتاع بالتزلّج على سطحها المتجمّد باستخدام زلاجات خاصة تجرها الخيول.

وتبلغ درجات الحرارة في البحيرة، الواقعة بين ولايتي قارص وأردهان، 12 تحت الصفر، بينما سمك طبقة المياه المتجمدة على سطحها 25-30 سنتيمترا.

وترتفع البحيرة 1959 متراً عن سطح البحر، وتمتد على مساحة 123 كيلو مترا مربعا.

ومع تجمّد سطح البحيرة، تتحول المنطقة إلى ساحة للترفيه، بفضل أنشطة التزلج باستخدام زلاجات خاصة تجرها الخيول، والتي تحولت إلى رمز للمنطقة.

Adv

أما صيّادو الولاية، فإنهم يلجؤون لاستخدام طريقة “الإسكيمو” في عملية الصيد، حيث يحفرون الحفر في الجليد ويلقون بالشباك ويتركونها مدة أسبوع ثم يرجعون لسحب الشباك المليئة بالأسماك.

وفي إطار تدابير الوقاية من فيروس كورونا، عمد منظمو رحلات التزّلج بواسطة الخيول، إلى اعتماد مستلزمات تستخدم لمرة واحدة فقط في التزّلج، حرصاً على سلامة الزوّار.

وفي حديثه للأناضول، قال دورال طاشدمير، أحد منظمي رحلات التزلج بواسطة الخيول، إن منطقة بحيرة تشيلدر تجذب الزوار المحليين والأجانب بحلول موسم الشتاء من كل عام.

وأضاف أن منظمي الرحلات يحرصون على مراعاة تدابير الوقاية من كورونا، خلال جولات التزلج.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.