logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

قالن: جائحة كورونا كشفت الضعف الذي يعتري النظام العالمي

قالن: جائحة كورونا كشفت الضعف الذي يعتري النظام العالمي
date icon 38
14:27 13.05.2020

قال إبراهيم قالن، متحدث الرئاسة التركية، إن أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) كشفت عن مدى ضعف النظام العالمي، والجهاز المناعي.
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول التركي ، خلال مشاركته عبر تقنية “الفيديو-كونفرانس” في حوار بعنوان “إعادة التفكير وإعادة التأويل والتفسير” الذي بث على قناة اليوتيوب الخاصة بمركز “يونس أمره” الثقافي التركي.
وذكر قالن في تصريحاته أن “لقد بات النظام العالمي وكأنه مغلق تمامًا طيلة شهرين أو شهرين ونصف الشهر، وهذا جعلنا ندرك ونرى مجددًا مدى نقاط الضعف الكبيرة المصاب بها ذلك النظام”.
واستطرد قائلا “لذلك حينما دأب رئيس البلاد رجب طيب أردوغان على ترديد عبارة أن العالم أكبر من خمسة(في إشارة للدول دائمة العضوية بمجلس الأمن) فهو يشير إلى هذا الضعف الذي يعتري النظام العالمي”.
وأردف قائلا “وهو(أردوغان) يطالب بنظام عالمي يمكن للجميع فيه أن يستفيدوا على حد سواء من إمكانياته، وثرواته، وعلمه، ومقدراته التكنولوجية، والعلاجية، ولعل هذه المرحلة تحتم علينا تذكر تلك القيم مجددًا”.
وردًأ على سؤال وجهه له شرف آتش، رئيس المركز، حول تقييمه بشأن المقاربة التركية وطريقة تعاملها مع الفيروس، قال قالن “لقد أدارت تركيا تلك المرحلة بشكل جيد بفضل قيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، ووعي المواطنين والتزامهم بالتدابير الاحترازية”.
وأضاف قائلا “وكذلك بفضل الاستثمارات التي قامت بها تركيا في البنية الصحية التركية، فضلا عن جهود المخلصين من الكوادر الطبية”.
وأشار قالن في سياق متصل إلى أن هناك دولًا عظمى لها قوة اقتصادية كبيرة، وبنية عملية وصناعية وتكنولوجية أقوى، تعرضت لصعوبات بالغة خلال فترة تفشي الفيروس.
ولفت إلى أن تركيا وصلت لدرجة إجراء أعداد كبيرة من اختبارات الفيروس وصلت أحيانًا لـ40 ألف يوميًا.
كما تطرق قالن كذلك إلى المساعدات التي قدمتها بلاده للدول المحتاجه حول العالم، “في تلك الفترة التي مرت فيها المشاعر الإنسانية والوجدانية باختبار كبير”.
وتابع قائلا “ولقد قامت تركيا خلال هذه المرحلة بإرسال معدات ومستلزمات طبية إلى عدد من الدول حول العالم إما على شكل مساعدات وإما على شكل صفقات بمقابل، بداية من فلسطين وحتى الصومال، ومن إيطاليا لإسبانيا والولايات المتحدة”.
وشدد على أن “هذه الفترة تحتم علينا الإعلاء من إنسانيتنا، وتعميقها أكثر من أي وقت مضى”، مضيفًا “فالمبدأ الذي نسير علي هو ألا تموت الإنسانية حتى لا يموت البشر”.

التعليقات