• 16 أبريل 2024

بروعتها وجمالها الطبيعي، تنتظر مدينة “سانتا” الأثرية التي تعد أحد أهم المعالم الثقافية لمنطقة شرق البحر الأسود، شمالي تركيا، عشاق الطبيعة والتاريخ.

 

تتألف المدينة الأثرية الواقعة في قرية “دومانلي”، بولاية غوموش خانة (شمال)، والتي تأسست من قبل الروم في القرن الـ17، تتألف من 7 أحياء هي؛ بيناتلي، تارزيلي، زورناجيلي، بيشتوفلو، إشهانلي، جينغانلي، جاقاللي.

 

وتحتوي في كل حي من أحيائها على منازل تعبر عن ميزات الحقبة التي أُنشئت فيها، بالإضافة إلى كنيسة وينبوع مياه.

 

تبلغ المنازل حوالي الـ 300، كل منها مؤلف من طابق واحد، مبني على طريقة العمارة الرائجة آنذاك.

 

 

 

المصدر: Yeni Şafak العربية

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *