قصر (توب كابي).. مركز الحكم لأربع قرون

 قصر (توب كابي).. مركز الحكم لأربع قرون
إعلان

ترجمة مرحبا تركيا

كان قصر (توب كابي) مركز الإدارة في الدولة العثمانية التي حكمت ثلاث قارات، وقد تم اتخاذ كافة القرارات المصيرية التي تمس الدولة العليا تتخذ في هذا القصر كما تمت تربية معظم رجال الدولة الكبار فيه.

Ad.

فدعونا نلقي نظرة على الأقسام المختلفة لهذا القصر الذي كان يعد أكبر قصر في الدنيا والذي كان يضم ديواناً، مدارس، مسجداً، بيت مال، قصوراً، مطابخ وأمانات مقدسة.

Ad

يقع قصر (توب كابي) في موقع “يارم أدا” التاريخي في مدينة إسطنبول، وقد تم إنشاؤه في موقع مطل على (أوسكودار) والخليج على مساحة قدرها 70 دونماً.

تم البدء بأعمال بناء القصر في العام 1465، وقد تمت إضافة العديد من التفاصيل إليه وفقاً لتشكيلات الدولة واحتياجات المرحلة.

وقد تم إطلاق اسم (توب كابي) على القصر نسبة للمدافع التي كانت منتشرة على طرفي البحر وقرب أبوابه في ذلك الوقت.

يحتوي القصر على ثلاث أبواب رئيسية وهي (باب المرعى)، (باب الحديد) بالإضافة إلى الباب الرئيسي المسمى (باب الحاشية)، كما يحتوي القصر على ثلاث أبواب صغيرة أخرى للخدم.

Ad

يتألف القصر بشكل رئيسي من أربع أقسام وهي:

  1. فناء الحماية والخدمة
  2. المركز الإداري (ديوان الحاشية)
  3. القسم التعليمي
  4. قسم الحياة الخاصة

كان سكان القصر الذين يمتلكون وظائف إدارية والموظفون القائمون على أعمال القصر كمسؤول المطبخ، مسؤول الإسطبل والمسؤول عن تأمين الشعير للإسطبل بالإضافة إلى فئة الأطباء ككبير الجراحين وفئة العلماء كمعلم السلطان يشكلون جميعاً ما يسمى (المجتمع الخارجي) للقصر.

وبذلك فإن هذا التشكيل يشمل جميع من يقطن داخل أسوار القصر باستثناء قسم النساء والقسم الداخلي.

ومما يجدر بالذكر فيما يتعلق بقصر (توب كابي) أنه لم يكن أحد قادراً على دخول أبواب القصر على ظهر الخيل باستثناء السلطان نفسه.

كان يتم البت في أمور الدولة في الديوان المسمى (تحت القبة) الواقع في الساحة الوسطى للقصر، وقد تم بناء هذا القسم في عهد السلطان محمد الفاتح وتم تحديثه في عهد السلطان سليمان القانوني.

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.