• 14 يونيو 2024

رحلة مدهشة في عبق التاريخ، يخوضها زوّار حديقة “قلعة خان-أجداد” التي افتتحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ولاية “قونية” وسط البلاد، 28 أكتوبر الماضي، بفضل مظاهر وملامح تُجسّد العهدين السلجوقي والعثماني بأبهى الصور.

الحديقة المميزة، تتربع على مساحة 110 آلاف متر مربع، في منطقة “سلجوقلو”، قرب محطة الحافلات المركزية وملعب كرة القدم في قونية، حيث تتحلى بمزيج من الهندسة السلجوقية والعثمانية والحديثة في آن.

الرئيس أردوغان، حضر مراسم افتتاح الحديقة التي تضم داخل أسوارها مجسّم ميناء صغير وبحيرة بمساحة 12 ألفا و500 مترمربع، فضلًا عن قصر وزقاق عثماني وسبيل للماء وبرج ومنارة وبستان وخان سلجوقي.

وبعد انتهاء الأعمال بالكامل، سيكون بمقدور الزوّار المحليين والأجانب، الاستمتاع بتناول الطعام داخل الخان السلجوقي والتجوّل على متن قوارب صغيرة في مياة البحيرة التي توجد في محيطها مرافق اجتماعية وترفيهية.

المواطنون والأجانب، يدخلون الحديقة من بوابة رئيسية يحرسها شخصان يجسّدان جنود الدولة العثمانية، ثم ترافقهم في الداخل فرقا إنكشارية (قوات مشاة النخبة بالجيش العثماني) وجنودا سلاجقة يمتطون الخيول.

ويتمتع الخان الموجود في الحديقة بهندسة سلجوقية فريدة للغاية، لكون ولاية قونية شغلت في التاريخ عاصمة الدولة السلجوقية وتضم العديد من الآثار والمنشآت الأثرية المتبقية منذ تلك الحقبة التاريخية.

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading