logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

قمة “بريكا” التجاريّة تعقد نسختها الثانية في إسطنبول

قمة “بريكا” التجاريّة تعقد نسختها الثانية في إسطنبول
date icon 38
11:35 06.10.2018
فاطمة معمري
مرحبا تركيا / إسطنبول

تحتضن مدينة إسطنبول التركية، يومي 18 و19 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي، قمة الحزام والطريق الصناعي والاتحاد التجاري (بريكا).

 

حيث ذكر بيان صادر عن جمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك (توسياد)، أمس الجمعة، أن أعمال القمة تُنظم بالتعاون مع الاتحاد الصيني للاقتصاديات الصناعية.

 

ولفت إلى أن النسخة الثانية من قمة “بريكا” التي توصف بأنها العمود التجاري لمبادرة الحزام والطريق التي أعلنتها الحكومة الصينية في عام 2013، تعقد بإسطنبول يومي 18 و19 من الشهر الحالي.

 

وأفاد البيان أنه إلى جانب تركيا والصين، يشارك في القمة روّاد من عالم الأعمال والأوساط الأكاديمية والمجتمع المدني من مختلف القارات.

 

ونوّه أن القمة ستساهم بشكل إيجابي بتعريف تركيا في عالم الأعمال، وتعزيز العلاقات الاقتصادية المتعددة الأطراف في المنطقة.

 

تتضمن أعمال المنتدى مواضيع مختلفة مثل الأجواء الاستثمارية في تركيا، والتجارة الإلكترونية، والقطاع المصرفي، ومساعي إعداد أرضية للبحث عن شركاء جدد.

 

كان الاتحاد الصيني للاقتصاديات الصناعية قد أسس “بريكا” في 2016 بالعاصمة بكين، لتعزيز الشراكات بين البلدان الواقعة على خط طريق الحرير.

 

وتضم “بريكا” 31 عضوا تتشكل من منظمات أعمال من 29 دولة ومنطقة، ولديها آلية تعاون متعدد الأطراف.

 

كما تعد جمعية “توسياد” التركية، من بين المؤسسين لـ “بريكا”.

 

عقدت أول قمة لـ “بريكا” العام الماضي في العاصمة المصرية القاهرة، بمشاركة أكثر من 500 من كبار ممثلي الحكومات والشركات من 20 بلدا.

 

كما أطلق الرئيس الصيني شي جين بينغ مبادرة “الحزام والطريق”، وتسمى أيضا “طريق الحرير” عام 2013، وانخرط فيها أكثر من 100 بلد ومنظمة دولية وإقليمية.

 

وتهدف المبادرة إلى دعم الاستثمارات والتعاون في مختلف المجالات بين الشرق والغرب وخاصة في البنية التحتية للطرق والمواصلات، في إطار مقاربة تقوم على تبادل المصالح المشتركة.

 

 

 

المصدر: Daily Sabah العربية

التعليقات

مجموعة دار الحكمة الدولية
06 10 2018 14:29
كيف لنا ان نشارك بالحدث ؟