كبادوكيا التركية ومتعة اقتناص لحظات الغروب الساحرة

 كبادوكيا التركية ومتعة اقتناص لحظات الغروب الساحرة
إعلان

علاوة على مدنها التاريخية تحت الأرض ومداخن الجنيات وجولات المناطيد، تشتهر منطقة كبادوكيا التاريخية بولاية نوشهير وسط تركيا، بالمناظر الطبيعية الرائعة التي تتشكل أثناء غروب الشمس.

ومن أشهر معالم كبادوكيا وأماكنها الساحرة، وادي “قيزيل جوقور” الذي يقصده آلاف السياح والمقبلين على الزواج وهواة نشر الصور في وسائل التواصل الاجتماعي.

Ad

ويستمتع آلاف السياح الذين يقصدون المدينة يومياً، بمنظر غروب الشمس، وهم في الوادي وفوق التلال الصخرية المنتشرة في الأنحاء.

Ad

ويخلّد السياح والمُقبلون على الزواج، منظر غروب الشمس في الوادي، من خلال التقاط صور تذكارية ومقاطع فيديو.

وفي تصريح لمراسل الأناضول، قال العروسان رضا يازغان وطوبى يازغان، إن الوادي يتيح لزوارها فرصة التقاط صور تذكارية رائعة.

Ad

وأعرب العروسان عن سعادتهما للمجيء إلى كبادوكيا ورؤية المناظر الطبيعية الخلابة الموجودة في المنطقة، وخاصة غروب الشمس.

من جانبها أوضحت السائحة نورجان شنمردان، أنها أتت إلى كبادوكيا من أجل التقاط الصور، مشيرة أن لحظات غروب الشمس في الوادي تسحر الناظرين.

وشددت شنمردان على ضرورة زيارة المنطقة ورؤية الجمال الطبيعي الموجود فيها.

وتشتهر منطقة كابادوكيا، بما يعرف بـ “مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل العوامل الطبيعية، إضافة إلى معالم سياحية أخرى مثل كنائس منحوتة في الصخر، ومدن أثرية تحت الأرض، فضلا عن أنشطة ترفيهية، في مقدمتها رحلات المنطاد.

ويعتقد بأن تسمية “مداخن الجنيات”، تعود لمعتقدات شعبية قديمة، تفيد بأن الجن يعيش في كهوف المنطقة وصخورها المعروفة بـ”المداخن”، وهي ناجمة عن تفاعل عوامل الطبيعة، منذ ملايين السنين، وحت الصخور البركانية بشكل عام، بفعل مياه الفيضانات والرياح الشديدة، وأخذت أشكالا مخروطية على قمتها كتلة صخرية، مع مرور الزمن.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.