logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

كورونا يعيد هيكلة صناعة التسوق لصالح التجارة الإلكترونية

كورونا يعيد هيكلة صناعة التسوق لصالح التجارة الإلكترونية
date icon 38
11:36 03.02.2021
mar7abatr admin
مرحبا تركيا

أعادت أزمة جائحة كورونا، هيكلة صناعة التسوق مع دخول غالبية شرائح المجتمع المحلي في السوق التركية، للحجر الإجباري منذ مارس/ آذار الماضي، لمنع تفشي الوباء.

وانتعشت التجارة الإلكترونية في تركيا خلال شهور الجائحة، مع صعوبة الخروج لتوفير الاحتياجات من الأسواق المحلية.

في مقابلة مع الأناضول، قالت إسراء سوزمة، نائبة مدير التسويق بالموقع الإلكتروني الشهير بتركيا n11.com، إن البلاد تجاوزت العديد من الدول في نسب زيادة التجارة الإلكترونية منذ مارس 2020.

وذكرت سوزمة، أن عادات المستهلكين تغيرت مع تفشي كورونا، مشيرة أن عددهم زاد 41 بالمئة عبر التجارة الإلكترونية داخل السوق التركية، منذ مارس.

“كذلك، فإن هناك 49 من كل 100 مستهلك، لن يتخلى عن عاداته الجديدة التي اكتسبها، على المدى المتوسط والبعيد”.

وساهم انتقال معظم الأنشطة الحياتية كالتعليم والعمل والترفيه والرياضة إلى المنزل، بسبب الوباء، في دعم نمو سوق التجارة الإلكترونية، “التغيير في نمط الحياة بسبب كورونا، ساهم في نمو قطاع تجارة التجزئة عبر الإنترنت”.

وبحسب تقرير لشركة نيلسون (Nielsen) الأمريكية للمعلومات والبيانات وقياس السوق، حول “صعود التجارة الإلكترونية خلال فترة انتشار كورونا” فقد زادت المبيعات عبر الإنترنت خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من العزل المنزلي بسبب كورونا 160 بالمئة.

وأضافت أن بيانات مركز بطاقات الدفع في تركيا “BKM”، التي نشرها في النصف الأول 2020، تشير إلى استخدام 5 ملايين بطاقة دفع جديدة في مارس، وأبريل/ نيسان الماضيين.

“بالنظر إلى التطورات المحلية والعالمية وأرقام المبيعات، وتغير عادات وتوجهات المستهلك، يتضح أن تأثير وباء كورونا على قطاع التجارة الإلكترونية، سيكون دائما”.

وذكرت سوزمة أن العادات الجديدة التي اكتسبها المستهلكون في فترة الوباء، ستستمر بعده أيضا، وذلك لأن بعضهم رأوا فوائد التسوق الإلكتروني عندما اضطروا إلى تجربته أول مرة.

** مليون مستخدم جديد خلال 3 أشهر

ولفتت سوزمة، إلى أن 21 ألف شركة صغيرة ومتوسطة، وأكثر من مليون مستهلك جدد انضموا إلى موقع n11.com خلال مارس وأبريل ومايو 2020، وأن عدد المستخدمين المسجلين حاليا تجاوز 22 مليونا.

وتابعت: “مع بدء مرحلة التباعد الاجتماعي وتطبيق حظر التجوال, بدأت بعض الشركات التي لم تتمكن من فتح محلاتها في بيع منتجاتها عبر الإنترنت”.

وزادت: “عام 2019 كانت نسبة تجار التجزئة الذين يقومون بالتجارة الإلكترونية 6.2 بالمئة من إجمالي تجار التجزئة في تركيا، ومن المتوقع أن تكون هذه النسبة عام 2020 عند 8.5 بالمئة”.

وبخصوص موقع n11.com، فإن هناك زيادة كبيرة في عدد المستخدمين خلال هذه الفترة، “كما أن عدد من يقومون بالتسوق عبر الموقع لأول مرة زاد بنسبة 80 بالمئة”.

** آلات صنع الخبز

قالت سوزمة، إنه مع زيادة مدة البقاء في المنزل بدأ المستهلكون شراء احتياجاتهم الأساسية أيضاً عبر الإنترنت.

وأضافت أن الاحتياجات الأساسية والمنظفات، هي أكثر المنتجات التي شهدت زيادة في المبيعات خلال هذه الفترة.

وأشارت إلى أن مبيعات آلات صنع الخبز في المنزل ازدادت 14 ضعفاً في الفترة من مارس إلى مايو، مقارنة بالفترة نفسها من 2019، كما ارتفعت مبيعات آلات الحلاقة 11 ضعفا خلال الفترة المذكورة.

“مستلزمات التخييم كانت دائما ضمن المنتجات الأكثر مبيعاً في فترات الصيف، إلا أنه بسبب الانتقال إلى التعليم عن بعد بداية من سبتمبر/ أيلول الماضي، زاد الاهتمام بشراء أجهزة الكمبيوتر والحواسب اللوحية والطابعات”.

التعليقات