• 17 يونيو 2024

أسس الشاب اليافع، أران تشاكار، موقعاً إلكترونياً ترفيهياً تحت اسم “بنك تشيفتلك”، أي “بنك المزرعة” الذي كان مشابهاً للعبة “المزرعة السعيدة” على الفيسبوك، ولكن تختلف لعبته عن “المزرعة السعيدة”، بإمكانية كسب النقود، حسب ما أعلنه في سياق رؤية بنكه الإلكتروني.

استطاع أران “27 عاماً، الذي عرف نفسه عبر الانترنت، باسم “محمد أيدين”، خداع المواطنين لمدة عامين. وقد حصل خلال هذين العامين على 511 مليون ليرة، 134 مليون دولار. وتمكّن أران من إقناع العامة من خلال ادعائه بأن موقعه الذي يظهر وكأنه لعبة إلكترونية، في الحقيقة، هو موقع استثماري يعود على المودعين نقودهم فيه بالربح الوفير، مضيفاً “أن الشخص الذي يودع نقوده من أجل الحصول على حيوانٍ في هذه المزرعة، يستطيع أن يسترجع نقوده بعد 4 إلى 6 شهور، ومن ثم تحصلون، مقابل 1000 ليرة، على مبلغ 2200 ليرة في نهاية العام،  في حال واصلتم متابعة الموقع بشكلٍ فعال.”

“واكتسب أران، الذي ذاع صيته باسم “محمد أيدين”، على ثقة الجمهور بعد ترويج اسمه من قبل بعض المؤسسات الرسمية على أنه “عقل شاب مبدع في تركيا”، فضلاً عن إجراء بعض القنوات لقاءات صحفية معه، مكّنته من عرض مزرعة حيوانات حقيقية، موضحاً أن المشاركين في الموقع يشترون حيوانياً حقيقياً تعمل شركته على استثماره باسم المشتري.

https://www.youtube.com/watch?v=LgC1KnVd5aQ

وعقب ظفره بمبلغٍ كبير من الموقع الذي أسسه، اشترى أران جواز سفر لدولة الأوروغواي. ووفقاً لمصادر مقربة منه، فقد اختار الأوروغواي، نظراً لعدم وجود علاقات دبلوماسية بينها وبين تركيا، مما ينقذه من اتفاقيات “إعادة المجرمين”.

وأعلنت زوجة أران، صلة سوسيال، طلاقها من زوجها، مشيرةً إلى أنها لم تكن تعلم مهيّة الموقع الذي أسسه، ولم تكن على إطلاع على أفكاره حول هذا المشروع، وعندما اكتشفت أنه يخدع الناس، قررت الطلاق.

اقرأ أيضاً

لماذا تحظى الخيول العربية باهتمام شديد من المجتمع التركي؟


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading