لأول مرة.. تركية بين مندوبي المجمع الانتخابي لاختيار الرئيس الأمريكي

 لأول مرة.. تركية بين مندوبي المجمع الانتخابي لاختيار الرئيس الأمريكي
إعلان

أصبحت سيدة الأعمال دريا طاشقين، أول أميركية من أصل تركي يتم تعيينها مندوبة عن الحزب الديمقراطي في المجمع الانتخابي المكون من 538 عضوا والمسؤول رسميا عن انتخاب رئيس البلاد.

واختيرت طاشقين كواحدة من 14 مندوبا للتصويت للرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن ونائبته كامالا هاريس نيابة عن ولاية نيو جيرسي.

Ad

وفي تصريح للأناضول، قالت طاشقين إنها تعيش في الولايات المتحدة منذ نحو 25 عاما، مشيرة إلى أنها شغلت لسنوات عديدة مناصب مختلفة بشكل فعال داخل الحزب الديمقراطي.

Ad

وأضافت: “تختار إدارة الحزب في الولاية الأشخاص الذين سيتولون هذه المهمة، ولم يتم اختياري في يوم واحد، بل جاء لثقة حزبي بي نتيجة تاريخي الحزبي الممتد لـ 10 سنوات”.

وحول سؤال عن تأثر العلاقات التركية الأمريكية بوصول بايدن إلى رئاسة البيت الأبيض، أكدت طاشقين أن العلاقات بين البلدين لن تتضرر، مشيرة إلى أنهما شريكان قويان في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

Ad

كما لفتت إلى أن الأتراك الأمريكيين بدأوا باتخاذ خطوات جيدة في المجال السياسي خلال السنوات الأخيرة.

وتجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، عن طريق المجمع الانتخابي الذي يضم ما يعرف بـ”كبار الناخبين”، وعددهم 538.

ويعتمد هذا النظام على قاعدة أن المرشح الرئاسي الفائز بأغلبية الأصوات الشعبية في الولاية يفوز بجميع أصواتها في المجمع الانتخابي، وتطبق هذه القاعدة على الولايات كافة باستثناء ولايتي نبراسكا ومين، فهما الوحيدتان اللتان تقومان بتقسيم أصوات المجمع الانتخابي بحسب نسبة الأصوات التي يحصل عليها كل مرشح.

ولكل ولاية عدد محدد من “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلسي النواب والشيوخ، وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”.

وحتى يفوز أي مرشح بالمنصب، لا بد أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتا.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.