• 24 يونيو 2024

لاوديكيا التركية.. مدينة تاريخية تجذب السياح بلقاها الأثرية

على مدى 21 عاما من أعمال التنقيب، تمكن آثاريون أتراك من العثور على ما يتجاوز 5 آلاف قطعة أثرية في مدينة لاوديكيا التاريخية التي تعود إلى أكثر من 5500 سنة قبل الميلاد، بولاية دنيزلي غربي تركيا.

المدينة التي تُعرف تاريخيا باسم “مدينة الإله زيوس” والمدرجة في القائمة المؤقتة للتراث العالمي لليونسكو استقبلت العام الماضي أكثر من 100 ألف زائر، وسط توقعات بارتفاع الرقم هذا العام.

وفي حوار مع الأناضول، قال رئيس فريق التنقيب الأثري البروفيسور الدكتور جلال شيمشك، إنهم “خلال السنوات الـ 21 الماضية، تمكنوا من الوصول إلى الكثير من القطع الأثرية المهمة في المنطقة”.

درون الأناضول ترصد الموقع

وبواسطة طائرة مسيرة (درون)، قام فريق الأناضول بتصوير الموقع الأثري والتاريخي للمدينة القديمة والسياحية، التي تُعرف بأنها واحدة من أكثر المواقع الأثرية زيارة في تركيا والعالم.

تم اكتشاف مدينة لاوديكيا القديمة لأول مرة في القرن السابع عشر بواسطة رحالة أوروبيين، ليتضح بعدها أن تاريخ هذا الموقع الأثري يعود إلى أكثر من 5500 عام قبل الميلاد.

تثير هذه المدينة اهتمام وفضول السياح المحليين والأجانب بلقاها الأثرية التي تعود إلى آلاف السنين.

وجرى تنفيذ أول حفريات أثرية علمية في الموقع بين عامي 1961 و1963، ليتولى بعدها الآثاري التركي شيمشك، أعمال التنقيب والحفر والترميم منذ 2003، ولمدة 21 عاما.

وخلال السنوات الـ 21 الماضية، تم العثور على العديد من الهياكل واللقى والقطع الأثرية، التي تحكي الكثير عن تفاصيل الحياة الاجتماعية والثقافية للمدينة القديمة.

وتشمل المعالم الأثرية البارزة في المدينة كتل الترافرتين المزخرفة التي تعود إلى 1750 عاما، وتمثال الإمبراطور الروماني ماركوس أولبيوس نيرفا ترايانوس الذي يبلغ طوله 3 أمتار ويعود تاريخه إلى 1906 أعوام.

وكذلك نافورة ترايانوس التي تعود إلى ألفي عام، وتمثال رأس الكاهن الذي يُعتقد أنه يعود إلى ألفي عام أيضا. كما تم مؤخرا اكتشاف رأس تمثال ينسب إلى “هيجيا” (إلهة الصحة والنظافة) في الأساطير الإغريقية.

 5 آلاف قطعة في 21 عاما

وقال شيمشك: “على مدى 21 عامًا من أعمال التنقيب في مدينة لاوديكيا التاريخية، تمكنا من العثور على أكثر من 5 آلاف قطعة أثرية”.

وأشار إلى أن أعمال الترميم تجري في المدينة منذ عام 2008، حيث تمكنوا من إعادة الكثير من القطع والهياكل الأثرية إلى وضعها الأصلي.

وأضاف الآثاري التركي: “حاليًا، تُعرف لاوديكيا بأنها واحدة من أكثر المواقع الأثرية زيارة في بلدنا والعالم”.

وأكد أهمية موقع لاوديكيا الأثري باعتباره مركزا تجاريًا وثقافيا وفنيا ورياضيا وأدبيا وطبيا يعود إلى آلاف السنين، مشددًا على زيادة اهتمام السياح بالمدينة خلال السنوات الماضية.

ولفت شيمشك إلى أن عدد الزوار انخفض خلال فترة جائحة كورونا، لكنه بدأ بالارتفاع مجددا عقب رفع قيود التنقل واتخاذ الإجراءات الوقائية.

وأوضح أن 117 ألف شخص زاروا الموقع الأثري العام الماضي، وكان المرة الأولى التي يتجاوز فيها عدد السياح حاجز 100 ألف.

وأعرب عن توقعه بأن يستقبل الموقع الأثري هذا العام عددا أكبر من الزوار المحليين والأجانب مقارنة بالعام الماضي.

اقرأ أيضا: تركيا.. إحصائية تكشف انخفاض البطالة

اقرأ أيضأ: نائب أردوغان يكشف موعد تراجع التضخم وانخفاض أسعار السلع في تركيا


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading