• 24 يونيو 2024

يُنتظر أن يقوم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأسبوع المقبل برزيارة إلى الجزائر، يلتفي خلالها بعددٍ من مسؤولين الدولة الجزائرية، في سبيل رفع مستوى التعاون الاقتصادي والدبلوماسي الاستراتيجي بين البلدين.

وتأتي زيارة أردوغان التي يُتوقع أن تتم في 26 شباط/فبراير الجاري، ضمن جولة أفريقية تشمل أيضاً موريتانيا ومالي والسنغال.

ورأى الصحفي الجزائري، عبد الحفيظ سجال، أن الزيارة التي تُعد الثانية لأردوغان كرئيسٍ للجمهورية التركية، تحمل أهميةً فيما يتعلق بتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث شهد في السنوات الأخيرة تطوراً محلوظاً، إلا أنه يبقى، حسب مُطلعين، دون مستوى الإمكانات الهائلة التي يزخر بها البلدان.

وفي إطار التمهيد للزيارة، حل وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، ضيفاً على أنقرة، لمناقشة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، والتي يتوقع أن تُتناول بين الرئيسين بوتفليقة وأردوغان على هامش الزيارة الاخيرة.

وإلى جانب تعزيز الشراكة الاقتصادية التي بلغت 5 مليارات دولار في عام 2014، يُتوقع أن يناقش الطرفان سبل تعزيز الشراكة السياسية في عدد من القضايا التي تشكل عنصراً مشتركاً لأجنداتهما؛ كالقضية الفلسطينية، والقضية الليبية التي يدعم فيها الطرفان حكومة طرابلس.

اقرأ أيضاً

تركيا والجزائر…تحالف مشترك ضد الإرهاب


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading