• 17 يونيو 2024

قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم، الأربعاء، إن تركيا استطاعت بفضل الإرادة الشعبية القوية، دفن محاولات الانقلاب في مزبلة التاريخ.

جاءت تصريحات يلدريم في كلمة ألقاها خلال مشاركته في فعالية نُظّمت بمناسبة مرور 21 عاما على ذكرى الانقلاب العسكري على حكومة رئيس الوزراء التركي الأسبق نجم الدين أربكان.

وأوضح يلدريم أن الذين كانوا يدّعون بأنّ الانقلابات ستستمر لألف عام في تركيا، يمثلون الآن أمام السلطات القضائية لينالوا جزاءهم.

وأضاف أن محاكمة المتورطين في الانقلاب على حكومة أربكان عام 1997، تجري في إطار القانون وليس بدافع الانتقام، وأنهم سينالون العقاب المستحق.

وتابع قائلاً: “ادعوا بأن الانقلابات ستستمر في تركيا لألف عام، لكن الإرادة الشعبية القوية دفنت محاولات الانقلاب في مزبلة التاريخ، والذين مُنعوا من النشاط السياسي آنذاك، هم الذين يديرون شؤون البلاد حالياً، ويحاسبون الانقلابيين”.

وأشار يلدريم إلى أن الدّعاوى القضائية المرفوعة ضدّ انقلابيي 28 فبراير، شارفت على الانتهاء، وأنّ المتورطين في ذلك الانقلاب سرقوا مستقبل تركيا.

يذكر أن مجلس الأمن القومي التركي أصدر في 28 فبراير/شباط 1997 سلسلة قرارات – بضغوط من كبار قادة الجيش بدعوى حماية علمانية الدولة من الرجعية الدينية – مما تسبب في الإطاحة بالحكومة الائتلافية التي كانت بزعامة نجم الدين أربكان عن حزب الرفاه وتانسو جيلر عن حزب الطريق القويم.

واعتُبر التدخل العسكري آنذاك بمثابة انقلاب عسكري غير معلن (سمي بعد ذلك بانقلاب ما بعد الحداثة).

اقرأ أيضاً

هل تقبل أنقرة فعلاً بانتشار الجيش السوري في عفرين؟


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading