مسجدٌ زُين بالذهب وارتاده عبد الحميد الثاني فما قصته ؟

 مسجدٌ زُين بالذهب وارتاده عبد الحميد الثاني فما قصته ؟
إعلان

 

إسطنبول/فدوى الوايس/مرحبا تركيا 

 

بُني المسجد عام 1885 في شارع بربروس في منطقة بيشكتاش وهي من أجمل المناطق التي تطل على البوسفور , كما تأتي أهمية موقع المسجد من وقوعه في .شارع سراي يلدز الذي كان مقراً للسلطان العثماني عبد الحميد الثاني .

Ad

 

يشتهر المسجد بمنارته المحاطة بأربعة عواميد ضخمة وعلى أطرافها 16 نافذة , كما أن جدران المسجد مزينة بالخط الكوفي واللوحات التي تحمل آيات قرانية .

Ad

 

يحتوي المسجد ممتلكات تراثية قام بصنعها السلطان عبدالحميد الثاني بنفسه ولاسيما من أجمل هذه التُحف الفنية هي طاولة القهوة , التي تتحدث عن براعته في زخرفة الخشب .

 

11 - مسجدٌ زُين بالذهب وارتاده عبد الحميد الثاني فما قصته ؟

 

 

والجدير بالذكر أن المسجد يحتفظ بالهدايا المُقدمة للسلطان, منها الثُريا التي أُهدي للسلطان من قبل الإمبراطور ويليام , و الساعة التي قدمها ملك انكلترا أدوارد .

 

تم بناء الجامع في فترة عصيبة عسكرياً كانت تعيشها الدولة العثمانية بأمرٍ من السلطان عبد الحميد الثاني, لذلك تم تسميته  بالحميدية نسبة للسلطان عبد الحميد .

Ad

 

12 - مسجدٌ زُين بالذهب وارتاده عبد الحميد الثاني فما قصته ؟

 

 

  مسجد الحميدية  المُزين بسلالمٍ من اليمين واليسار و الذي  ينتهي كلاً منها بغرف تختلف عن الأُخرى , فالسلالم  التي في الجهة اليمنى خصصت للسُفراء حيثُ زُيين سقفها بذهب من عيار 18 , أما السلالم في الجهة اليسرى مخصصة للسلطان عبد الحميد , والتي تؤدي الى المكان الذي كان يصلي فيه  السلطان مما جعل سطح المكان مُذَهَب و مُزخرف .

 

 

“تشتهر قبة المسجد بأنها مزينة بالنجوم لذلك يطلق على المسجد كاسم إضافي “مسجد يلدز الحميدية , وهو ما يقابل بالتركية كلمة نجمة  .

 

16 - مسجدٌ زُين بالذهب وارتاده عبد الحميد الثاني فما قصته ؟

ولا ننسى 21 تموز من عام 1905 الذي تم فيه محاولة قتل السلطان عبد الحميد الثاني , حيث نجى منها نتيجة لانشغاله بالحديث  مع الشيخ جمال الدين لمدة دقيقتين .

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

1 Comment

  • اجمل دولة في العالم وبناء المساجد تزداد اللهم احمي رجب طيب اردوغان

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.