• 18 أبريل 2024

يحتضن أحد متاجر الأثاث في ولاية قونية وسط تركيا، شجرتي صنوبر تنموان داخله وتجذبان أنظار زوار المتجر ومن يمرون بجواره.
ويعود زراعة شجرتا الصنوبر لعام 1980 بحسب ما أفاد به علي باشتورك، مستأجر المتجر، الكائن بمجمع معارض الأثاث بمنطقة سلجوقلو وقال إن شجرتي الصنوبر زرعتا أمام المتجرمن قِبل صاحبه علي بوينوايري.
وأكد أنه يحافظ على هذا الإرث القديم مبينا أن بوينوايري لم تطاوعه نفسه على قطع الشجرتين اللتين استظل بظلهما لسنوات طويلة.
وتعود أحداث القصة وفقاً باشتورك، أن بوينوايري، تمكن من توسعة مساحة متجره قبل عامين وبذلك أصبحت شجرتا الصنوبر داخل متجره”.
وتابع: “أصبح وجود الشجرتين داخل المتجر محلا لانتقادات الزبائن في البداية. إلا أن صاحب المتجر لم تطاوعه نفسه على قطع الشجرتين اللتين غرسهما عند فتحه للمتجر”.
ولفت خلال حديثه أنه تم استئجار المحل قبل 6 أشهر من صاحبه.
وقال :”تصيب الدهشة الكبيرة كل من يوزر المحل ” منوهاً أن المتجر استطاع أن يحقق شهرة واسعة بفضل الشجرتين الموجودتين بداخله.
وذكر باشتورك، أن مياه الأمطار والثلوج تتسرب إلى داخل المتجر من فتحة السقف التي تخرج منها الشجرتان، وأن الألواح التي تغطي السقف تضررت بفعل الرياح الشديدة التي تحدث من وقت لآخر.
ولفت أن بعض الزبائن يظنون أن الشجرتين “مجسمات” وأنهما غير حقيقيتين، والبعض الآخر ينتقد وجودهما بالمتجر.
وختم حديثه مؤكداً أنه لن يتخلى عن الشجرتين وسيرعاهم رعاية خاصة.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *