logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

متقاعدين تركيين تحولت هوايتهما لمصدر دخل

متقاعدين تركيين تحولت هوايتهما لمصدر دخل
date icon 38
18:23 02.09.2020
مشرف
مرحبا تركيا

في حي “هافزا” في سامسون يقضي موظفان متقاعدان الوقت ويكسبان المال بفضل الهواية التي اكتسبوها أثناء تقاعدهما.

يفضل الضابط المتقاعد “أونور أويار” والحارس المتقاعد “حسين “فيرجيلي” استخدام نفايات الخشب للمساهمة في إعادة التدوير، وذلك من خلال إنتاج أشياء خشبية مزخرفة في الورشة التي أنشأوها.

من بين الأشياء التي صنعها ” أويار”و “فيرجيلي” من الخشب وتجذب الانتباه؛ عربة الخيول وعربات الثيران والألعاب التي على وشك أن تُنسى.

ووفقاً لترجمة مرحبا تركيا صرح “أويار” لمراسل الأناضول أنه تقاعد بعد فترة طويلة من الخدمة في الجيش، وأنه لم يكن يعرف كيف يقضي وقت فراغه وظل يفكر في ذلك.

ذكر “أويار” أيضاً انه كان قد تعلم تشكيل الأخشاب قبل خمسة سنوات بفضل صديقه المتقاعد أيضاً.

وقال: “تعرفت على صديقي المتقاعد مثلي قبل خمس سنوات، وشرعنا في ذلك العمل معاً.

لم تكن لدي خبره في ذلك المجال، لكننا طورنا أنفسنا بمرور الوقت ، بهذه الطريقة ملأنا هذا الفراغ، وأصبح لنا عملًا.”

صرح “أويار” الذي أشار إلى كل الأعمال اليدوية التي قاموا بإنتاجها:

” في الورشة نقوم بصنع عربة الحصان وعربة الثور والألعاب الخشبية المتنوعة بالإضافة إلى تمثال أتاتورك وأشكال مختلفة مصنوعة من البوليستر.

نحن نستخدم مخلفات الأخشاب التي نقوم بجمعها من ورش النجارة التي تعمل خاصة في صنع عربات الخيول والمنتجات الخشبية الأخرى، هدفنا إعادة تدوير واستخدام النفايات “.

ذكر “أويار” أيضاً أن عملية تركيب عربة الحصان وتلوينها وكل الأعمال الخاصة بها تتم يدوياً وتستغرق حوالي 5 أيام.

كما ذكر ضابط الشرطة المتقاعد “حسين فيرجيلي” أنه بعد تقاعده قرر هو وثلاثة من أصدقائه القيام بهذه الوظيفة وقال: “توفي صديقنا المدرس الذي دلنا على هذا العمل .

واصلت العمل مع صديقين، لقد طورنا أنفسنا من خلال صنع منتجات مثل عربات الخيول والثيران وشخصيات الحيوانات. نواصل طريقنا من خلال تطوير الأعمال التي بدأناها”

وأشار “فيرجيلي” إلى أن عربات الخيول وعربات الثيران التي ينتجونها مطلوبة أيضًا من خارج المنطقة.

وقال: “إنهم يشترونها في الغالب لأغراض التزيين خاصة في المنازل، يتم إحاطتها بلوح زجاجي واستخدامها كطاولة، كما أنها تستخدم كعناصر زخرفية في الداخل والخارج في أماكن مثل المطاعم والفنادق والمرافق الترفيهية والمقاهي.”

التعليقات