• 23 يوليو 2024

منذ 45 عاما، يعمل العم بيرم علي أيدوغان في ولاية قيصري وسط تركيا، على صناعة 85 نوعا من المخللات بينها السمك والموز والكيوي والباذنجان وثمار الصنوبر.

 

لم يكن يعلم العم أيدوغان (67 عاما) أنه سيمتهن صناعة المخللات؛ خاصة أنه سبق أنة عمل في مجال صناعة الحلويات.

 

إلا أنه وجد نفسه في المهنة الجديدة؛ إثر مرض صديقه صانع المخللات الذي باعه جميع أدوات ومستلزمات المهنة.

 

وفي حديث للأناضول، قال أيدوغان إنه بدأ في بيع المخللات على متن عربة متنقلة في بداية مشواره بتلك المهنة، إلى أن تمكن بعد جهود كبيرة من شراء متجر وفر عليه عناء السير على الأقدام.

 

وأوضح أنه يعمل في صناعة المخللات وبيعها منذ 1974، مضيفا: “هذا مصدر رزقي الوحيد، في أحد الأيام أصاب السرطان صديقي، وباعني عربته المتنقلة ومستلزمات صناعة المخللات، هكذا بدأ مشواري”.

 

ولفت أيدوغان إلى أن زبائنه يواظبون على التردد إلى متجره لتناول المخللات التي يصنعها.

 

وقال: “عندي 85 نوعا من المخللات بينها السمك والبيض والموز والكيوي وثمار الصنوبر، إلى جانب الخيار والملفوف”.

 

وبيّن أنه يحضّر المخللات في شهري سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول من كل عام.

 

وأفاد بأن صناعة المخلل تحتاج إلى الملح الصخري وخل العنب والبقدونس والثوم.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading