• 22 مايو 2022
 مستشار اقتصادي: السوريين في تركيا جزءا في عجلة تحريك الاقتصاد واللعب بورقة ترحيلهم متاجرة

مستشار اقتصادي: السوريين في تركيا جزءا في عجلة تحريك الاقتصاد واللعب بورقة ترحيلهم متاجرة

مستشار اقتصادي: السوريين في تركيا جزءا في عجلة تحريك الاقتصاد واللعب بورقة ترحيلهم متاجرة

إعداد: محمد السكني – مرحبا تركيا – في ظل الهجمة المستعرة التي تشنها أصناف المعارضة حول ترحيل السوريين في تركيا إلى بلادهم، لا يزال الكثيرين من الأتراك لا يعرف ما يقدمه وجود السوريين في تركيا إلى الاقتصاد التركي بل أيضاً إلى كافة أركان الدولة وفي مقابلة صحفية مع شبكة مرحبا تركيا أجريناها مع المستشار الاقتصادي في المجلس العام للبنوك الإسلامية خالد شبيب الذي علق على ندوات الترحيل.

السوريين في تركيا عجلة الاقتصاد

 قال شبيب، إن السوريون لم يقبلوا أن يكونوا عالة على البلد المضيف، بل بخبراتهم ومهاراتهم وأعمالهم قدموا إضافة كبيرة للاقتصاد التركي سواء على مستوى الشركات التي تدفع الضرائب وعددها بعشرات الآلاف أو على مستوى آجار البيوت في جميع الولايات التي يقطنون بها او حتى على مستوى الاستهلاك للأثاث والطعام والشراب واللباس وغيره، فكانوا جزءا مهما في تحريك عجلة الاقتصاد التركي.

اقرأ

أيضا: أردوغان يرد على المعارضة التركية لن أسمح بطرد السوريين في تركيا

اقرأ أيضا: نائب تركي يتهم اللاجئين السوريين بنشر “عدوى” في تركيا والصحة التركية ترد

مستشار اقتصادي: السوريين في تركيا جزءا في عجلة تحريك الاقتصاد واللعب بورقة ترحيلهم متاجرة
id="caption-attachment-135106" class="wp-caption-text">السوريين في تركيا اللعب بورقة ترحيلهم متاجرة بالامهم

وأضاف: السوريين يذكروننا بالمهاجرين الذين كان لهم خير الأثر الاقتصادي في المدينة المنورة.

وأكد شبيب أن اللعب بورقة ترحيل السوريين متاجرة بآلام الناس وعذاباتهم وهي متاجرة غير لائقة بالمجتمع التركي الأصيل وليست من قيمه ولا من سماته مشيراً إلى أن المجتمع التركي احتضن المظلومين على مر التاريخ بما فيهم اليهود على زمن محاكم التفتيش في الأندلس (اسبانيا).

ضرب من التمييز العنصري

وأوضح المستشار الاقتصادي أن ورقة ترحيل السوريين ضرب من التمييز العنصري الذي تعرفه النفس البشرية ومخالف لأبسط حقوق الإنسان.

وتسائل شبيب قائلاً: “تصور معي إن تقوم جماعات في ألمانيا بطلب ترحيل الأتراك من ألمانيا، ماذا سنسمي ذلك ؟؟، طبعا ستكون دعوة عنصرية ممقوتة وغير مقبولة كون الأتراك أصبحوا جزءا من نسيج المجتمع الألماني ومن اقتصاده، وهي دعوة عنصرية مخالفة لأبسط مبادئ حقوق الإنسان”.

وأشار إلى أن العنصريين في تركيا يشيرون إلى بعض الجرائم التي ارتكبها بعض السوريون في تركيا. مؤكداً أن كل شعب فيه نسبة ممن ينتهكون القوانين أو يستهترون بها أو لا يلتزمون بها.

السوريين وجحيم الحرب

وبين المستشار أن الإحصائيات الرسمية لوزارة الداخلية التركية كشفت أن نسبة السوريين الذين ارتكبوا جرائم وأخلو بالقانون التركي هي أقل من مثيلتها بين اخوانهم الأتراك أو الشعب التركي.

ولفت شبيب إلى أن الصورة الصحيحة لأي شعب أو مجموعة لا تؤخذ من حالات فردية انتقائية بل من الشريحة الكبيرة الممثلة.

ووجه المستشار الاقتصادي في المجلس العام للبنوك الإسلامية الشكر لتركيا ورئيسها وشعبها وحكومتها على استقبال السوريين الهاربين من جحيم الحرب والقتل فرارا بأرواحهم.

وأكد أن الشخصيات البارزة بين السوريين في تركيا دوماً تدعو إخوانهم لاحترام القوانين والأعراف في تركيا، وكل الدلائل تشير إلى أن الأغلبية الساحقة من السوريين في تركيا تحترم القوانين وتراعي الأعراف وتعمل لمصلحة البلد المضيف أو بلدهم الثاني.

اقرأ أيضا: تصريحات صويلو النارية حول اللاجئين السوريين في تركيا

اقرأ أيضا: تطمينات حول تحديث بيانات السوريين الحاصلين على حماية مؤقتة

وختم شبيب حديثه بأية من القرآن الكريم وبحديث نبوي من خطبة الوداع قال تعالى {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}. وقوله صلى الله عليه وسلم “ايها الناس إن ربكم واحد، وإن أباكم واحد، كلكم لآدم، وآدم من تراب، إن أكرمكم عند الله أتقاكم”.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.