• 22 مايو 2024

مع قدوم شهر رمضان المبارك، أخذ المسحراتيون يجوبون شوارع إسطنبول، مع مراعاة التدابير الوقائية من فيروس كورونا، مثل ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي.
وفي هذا الإطار، نظم مسؤول المسحراتيين أو ما يعرف بـ”طبّالو السحور” في حي زيتون برنو، محمد سلجيك، اجتماعا لفريقه قبيل توجههم لأداء مهمتهم في أول سحور بالشهر الفضيل، لإبلاغهم التدابير الواجب عليهم إتباعها خلال عملهم.
وأعرب سلجيك عن أمله في أن يحمل شهر رمضان الخير للعالم الإسلامي، داعيا فريق المسحراتيين للتقيّد بتعليمات وزارة الداخلية المتعلقة بفيروس كورونا.

وأوضح أن المسحراتيين هذا العام لن يقوموا بصعود المباني على خلاف المعتاد لجمع “الإكرامية” من المواطنين، لافتا إلى أنه يمكن للمواطنين الراغبين بالتكرم ببعض النقود إرسالها بواسطة إسدال السلال من الشرفات والنوافذ.
كما دعا أعضاء فريق المسحراتيين لارتداء الكمامات والالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي مع الأخرين، وباقي التعليمات الوقائية، معربا عن أمله في تخلص العالم من الفيروس بنهاية الشهر مع حلول عيد الفطر على أبعد تقدير.
ومع بدء انتشار المسحراتيين في شوارع الحي، خرج الكثير من المواطنين إلى شرفات منازلهم لإلقاء التحية عليهم، لما يحمله المسحراتي من أهمية رمزية خلال الشهر الفضيل

فريق التحرير

اترك رد