logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

مشروبات وأطعمة تحافظ على وظائف الكلى

مشروبات وأطعمة تحافظ على وظائف الكلى
date icon 38
17:17 24.04.2020
مشرف
مرحبا تركيا
تحتاج الكُلى بدورها إلى الحفاظ على كفاءتها للعمل بشكل سليم حتى لا يؤثر ذلك على صحة جسمك، وهناك مشروبات وأطعمة تساعد على تنظيف الكُلى وتطهيرها من أهمها:
 
المشروبات
 
1-عصير التوت البري
 
ظل عصير التوت البري يوصف لعقود كداعم للمسالك البولية، فهو يساعد على مكافحة التهابات المسالك البولية، وذلك عن طريق التقليل من التصاق البكتيريا في المثانة ومجرى البول.
 
2-عصير البنجر
 
يعتبر البنجر أو عصيره من الأطعمة التي تحتوي على مادة البيتين، وهي من المواد الكيميائية المفيدة التي توجد في النباتات، كما أن البنجر يحتوي على مضادات الأكسدة ويزيد من حموضة البول، مما يساعد على تنظيف فوسفات الكالسيوم، والتخلص من تراكم الستروفايت من الكلى، مما يعزز من وظائف الكلى، والتقليل من احتمالية الإصابة بحصوات الكلى.
3- عصير الليمون
هو مشروب حمضي طبيعي، حيث يعمل على زيادة مستويات السيترات في البول، مما يساعد على الحماية من تكوين حصوات الكلى.
 
4- عصير التفاح
 
التفاح يحتوي على البكتين والذي له تأثير مميز في تنظيف المسالك البولية والقولون، حيث يساعد البكتين الخلايا على طرد المعادن الثقيلة مثل الألومنيوم والزئبق والرصاص، ويحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة والفيتامينات مثل فيتامين بي.
 
5- الكرفس والبقدونس
 
كل من الكرفس والبقدونس يحتوي على كمية كبيرة من الإبيول Apiol وهو معروف بفوائده المطهرة للكلى وهو يستخدم أيضًا في بعض الأدوية التجارية، والتي تستخدم في تفتيت الحصوات، بالإضافة إلى أن عصير الكرفس والبقدونس مدر للبول مما يجعله من أهم المشروبات المفيدة في تنظيف الكلى.
 
 
الأطعمة 
 

هنالك عدة أطعمة يمكن لمريض الكلى تناولها للحفاظ على صحته ولا تؤذي كليتيه أهمها:

1. القرنبيط

يعتبر القرنبيط من الخضروات المغذية، العالية في العديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين C وفيتامين K وبوليت فيتامين B.

  كما أنها مليئة بالمركبات المضادة للالتهابات مثل الثنائيات ومصدر غني بالألياف.

بالإضافة إلى ذلك، القرنبيط المهروس يمكن استخدامه بدلا من البطاطس.

2. التوت

يعتبر التوت واحداً من أفضل مصادر مضادات الأكسدة التي يمكن تناولها، على وجه الخصوص

يحتوي التوت الحلو على مضادات الأكسدة تسمى الأنثوسيانين (Anthocyanins)، والتي قد تحمي من أمراض القلب، وبعض أنواع السرطان، والسكري.

يمكن اضافة التوت لأي نظام غذائي يخص مرضى الكلى، لأنها منخفضة باحتوائها على الصوديوم والفوسفور والبوتاسيوم.

3. السمك

تحتوي أسماك باس البحر(Pass Fish) على بروتين عالي الجودة غني بالدهون الصحية تسمىأوميجا 3، التي تساعد في التقليل من الالتهاب والخفض من خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.

في حين أن جميع الأسماك عالية في الفوسفور، باس البحر يحتوي على كميات أقل من غيرها من المأكولات البحرية الأخرى.

مع ذلك، من المهم أن تستهلك أجزاء صغيرة من أجل الحفاظ على مستويات الفوسفور في الاختيار.

4. العنب الأحمر

العنب الأحمر غني بفيتامين C ويحتوي على مضادات الأكسدة تسمى فلافونويدس، والتي ثبت أنها تحد من الإصابة بالالتهابات.

بالإضافة إلى ذلك، العنب الأحمر غني في ريسفيراترول، وهو نوع من الفلافونويد الذي ثبت أنه مفيد لصحة القلب والحماية من مرض السكري.

5. بياض البيض

على الرغم من أن صفار البيض مغذي جدا، إلا أنه يحتوي على كميات عالية من الفوسفور، مما يجعل بياض البيض خيارا أفضل للناس الذين يتبعون نظام غذائي كلوي.

بياض البيض يعد مصدراً يغذي الكلى بالبروتين، ويعتبر خياراً مثالياً للأشخاص الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى.

6. الثوم

ينصح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى الحد من استخدام الصوديوم في نظامهم الغذائي، بما في ذلك الملح.

لذلك يقدم الثوم بديلا عن الملح، مضيفا نكهة للاطباق مع توفير الفوائد الغذائية.

حيث يعتبر الثوم مصدرا جيدا للمنغنيز وفيتامين C وفيتامين B6، ويحتوي على مركبات الكبريت التي لها خصائص مضادة للالتهابات.

7. زيت الزيتون

زيت الزيتون هو مصدر صحي من الدهون وخالية من الفوسفور، مما يجعله خيارا مناسبا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.

معظم الدهون في زيت الزيتون أحادية غير مشبعة تسمى حمض الأوليك، الذي له خصائص مضادة للالتهابات.

إن الدهون الأحادية غير مشبعة مستقرة في درجات حرارة عالية، مما يجعل زيت الزيتون خيارا صحياً للطهي.

التعليقات