كيف جمعت هذه المعلمة بين التدريس ورعاية الخيول؟

 كيف جمعت هذه المعلمة بين التدريس ورعاية الخيول؟

كيف جمعت هذه المعلمة بين التدريس ورعاية الخيول؟

Ad

تمكنت المعلمة الشابة “أصل أحمدوفا”، من الجمع بين مهنتي التدريس ورعاية الخيول، وذلك في إحدى القرى النائية شمال كازاخستان.

وتقوم أصل أحمدوفا (ذات 24 عام) برعاية قطعان الخيل منذ عمر 12 سنة، وتقيم مع عائلتها في قرية أوزارنو النائية، بعد أن تخرجت من الجامعة كمعلمة حاسوب.

وفي الوقت الذي كانت تواصل فيه الشابة مهنة التدريس في مدرسة القرية، اضطرت المعلمة الكازاخستانية إلى تولي مهمة رعاية قطعان الخيل، بسبب مرض والدها.

Ad

وفي حديثها لوكالة الأناضول، قالت أصل إنها تولت عمل والدها في رعاية الخيول قبل 7 أشهر، برفقة كلبها (مويناق)، وأعربت عن شغفها منذ الصغر بركوب الخيول ورعايتها.

Ad
كيف جمعت هذه المعلمة بين التدريس ورعاية الخيول؟
كيف جمعت هذه المعلمة بين التدريس ورعاية الخيول؟

وتقوم الشابة الكازاخستانية بركوب الخيل بين الحين والآخر، وتحرص على توثيق اللحظات الجميلة عبر كاميرا الهاتف المحمول.

اقرأ أيضاً: 10 خطوات لتبريد المنزل بدون كهرباء في الصيف

وتحظى أحمدوفا بمتابعة واسعة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، التي تنشر فيها جانباً من مهنتها في رعاية الخيول والحوارات الطريفة التي تدور مع والدها.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.