logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

مغارة تصل بين مدينتي أسكيشهير و بولو

مغارة تصل بين مدينتي أسكيشهير و بولو
date icon 38
14:46 04.08.2020
مشرف
مرحبا تركيا

تتواجد مغارة دودن بطول 450 متر على الحدود بين مدينة أسكيشهير ومدينة بولو التركية، حيث يوجد الطرف الأول لهذه المغارة في أسكيشهير والطرف الآخر في مدينة بولو.

يوجد مدخل مغارة دودن بداخل جبل بإرتفاع 100م، في حي بي يايله التابع لبلدة صاريجا كايا  في أسكيشهير.

تربط هذه المغارة الواقعة في المنطقة المرقمة بـ 1300، مدينة أسكيشهير وبولو ببعضهما البعض.

من يدخل هذه المغارة ذات الطابقين والتي يبلغ ارتفاعها عشرة أمتار وطولها 450م، من أسكيشهير يخرج من بولو ومن يدخل من بولو يخرج من أسكيشهير.

كما أنه يتدفق الماء الجاري ضمن الجمال الطبيعي الذي يفصل منطقة الأناضول الداخلية ومنطقة البحر الأسود.

يزداد منسوب المياه في شهور الربيع غير أنه يقل في فصول الصيف.

مدخل المغارة في مدينة أسكيشهير ومخرجها في مدينة بولو.

يقول فهمي أولو الذي يعرف المنطقة عن ظهر قلب، أنه ألتقي في كثير من الأحيان بزائرين مغارة دودن.

ويقول أولو: “دودن هو مغارة طبيعية متكونة من الحجر الجيري والرخام والجير والياقوت الأزرق.

أقوم بعمل جولات لمن يريد التجول وممارسة المشي في المغارة.

طول هذا المكان 450م، ويتدفق الماء من الداخل، منسوب المياه في المغارة يرتفع في فصول الربيع.

أما في هذه الشهور يمكن العبور للطرف الآخر من الجبل من دون أن تتبلل الأقدام، هنا أخر حد للجبل، أما الجانب الآخر فهي تعتبر في مدينة بولو، مدخل مغارة دودن في مدينة أسكيشهير والمخرج في مدينة بولو، بمعني أن الطرف الآخر للجبل هو مدينة بولو.”

يقول أولو الذي أراد أن يجذب السياحة لمغارة دودن التي تشبه التكيف الطبيعي بالرغم من الحرارة الملتهبة:” تم عمل المراجعات اللازمة هنا من اجل الإضاءة، ولكن لسبب ما لم تُؤخذ بعين الحسبان، يوجد مجال للتنزه مدهش بهذه المنطقة، يأتي الكثير إلى هنا ممن يريدون التنزه ومشاهدة جمال الطبيعة.”

التعليقات