• 17 يونيو 2024

مكافحة التضليل ينفي تعرض سائح سعودي لاعتداء في إسطنبول

نفى مركز مكافحة التضليل التابع لدائرة الاتصال في الرئاسة التركية، ادعاءات بأن الشخص الضحية في مشاهد توثق حادثة ضرب وسرقة في منطقة الفاتح بإسطنبول، هو سائح سعودي.

وتداولت حسابات على موقع “إكس” مشاهد يظهر فيها شخص تعرض لاعتداء أثناء سيره على الرصيف في منطقة الفاتح وسقوطه أرضا، وسرقة أغراضه.

وزعمت بعض الحسابات أن الشخص الذي تعرض للضرب والسرقة  “سائح سعودي”، وبلغ عدد المشاهدات في أحد الحسابات أكثر من مليونين و500 ألف مشاهدة، كما قامت حسابات مختلفة بتداول المحتوى ذاته.

وعقب الضجة التي أثيرت على مواقع التواصل، نفى مركز مكافحة التضليل أن يكون الشخص المعتدى عليه سائحا سعوديا كما زعمت بعض الحسابات، بخصوص الواقعة التي يعود تاريخها إلى 25 مارس/ آذار 2024.

وقال مركز مكافحة التضليل في بيان مطلع مايو/أيار الجاري، إن “المزاعم التي تقوم أبواق الدعاية الإسرائيلية بنشرها بهدف تضليل الرأي العام العربي من قبيل أن الشخص الذي تعرض للاعتداء والسرقة بمنطقة الفاتح بإسطنبول تبين أنه سائح سعودي أو سائح عربي” هي “ادعاءات باطلة وغير صحيحة”.

وأكد أن الزعم بأن الشخص الذي كان ضحية لعملية السرقة والاعتداء هو سائح عربي “ادعاء عارٍ تماما عن الصحة”.

اقرأ أيضا: وزير التربية التركي: أكثر من مليون طالب أجنبي يتلقون التعليم الابتدائي

اقرأ أيضا: جامعة إرجيس التركية تحتل مكانة مرموقة ضمن أفضل الجامعات الآسيوية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading