• 23 يوليو 2024

أولى المكتبات العثمانية العريقة التي تتميز بكونها أهم مركز للمخطوطات والكتب القديمة المطبوعة بالعربية والتركية العثمانية والترجمات القرآنية.

إنها مكتبة السليمانية التي تقع قرب جامع السليمانية في أحد الشوارع الفرعية القريبة من الجامع، وكانت المكتبة في البداية صغيرة وتقع داخل المسجد وتحتوي على القليل من الكتب.

يرجع تاريخ مكتبة السليمانية لعهد السلطان سليمان القانوني 1557م، ولها علاقة بوقفية السليمانية الخيرية التي تم تخصيصها لحفظ الكتب، ثم تحولت المكتبة عام 1957م لمكتبة عامة.

تمثل الكتب العربية القسم الأعظم من مكونات مكتبة السليمانية وتأتي الكتب العثمانية في المرتبة الثانية وبعدهما الكتب المكتوبة بالفارسية، حيث تحتوي المكتبة على أكثر من 70 ألف مخطوط 80% منها باللغة العربية.

وتضم أكثر من خمسمائة مخطوطة بخطوط مؤلفيها وآلاف المخطوطات المنسوخة من نسخ المؤلفين الأصلية .

تشمل مخطوطات السليمانية معظم أنواع العلوم النقلية والعقلية المخطوطة والمطبوعة وقد تم تصنيفها إلى مخطوطات القرآن الكريم وعلومه والكتب السماوية الأخرى والحديث الشريف وعلومه والفقه وأصوله وعلم الكلام والجدل والخلاف وكتب الفتاوى والفرائض والتصوف والأدعية والخواص والسياسة والأخلاق، وهنالك كتب الأدب والعروض والنحو والتاريخ الطبيعي والبشري، والجغرافيا والفلسفة، والطب البشري، والبيطرة الخاصة بطب الحيوانات، والبيزرة الخاصة بطب الطيور، وكتب الرماية والفروسية، والفيزياء والكيمياء، والرياضيات والفلك، وغير ذلك.

إقرأ أيضاً

ما هو سر الأربع مآذن التي تُزين جامع السليمانية أكبر جوامع إسطنبول!

حينما كادت اللغة العربية أن تكون اللغة الأم لدى المثقفين الأتراك

(خاص-مرحبا تركيا)


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading