مكتب الاستثمار في تركيا.. خدمات إقليمية ودعم لا محدود للمستثمرين

 مكتب الاستثمار في تركيا.. خدمات إقليمية ودعم لا محدود للمستثمرين

مكتب الاستثمار في تركيا.. خدمات إقليمية ودعم لا محدود للمستثمرين

إعلان

يعد مكتب الاستثمار في تركيا التابع لرئاسة الجمهورية؛ أحد أهم أوجه الدعم المقدم لتنشيط الاستثمار ودعم المستثمرين الاجانب في تركيا بكل ما يلزم من معلومات وإرشاد يساهم في نجاح مشاريعهم.

وفي لقاءٍ تلفزيوني خاص على قناة (TRT عربي) مع رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية؛ السيد براق داغلي أوغلو، أوضح فيه طبيعة عمل المكتب والخدمات التي يقدمها للمستثمرين، بالإضافة إلى خطط المكتب الاستراتيجية.

Ad

وفي التقرير التالي قام موقع مرحبا تركيا باستعراض أهم النقاط الواردة في اللقاء…

Ad

مكتب الاستثمار في تركيا يتيح فرص وخدمات للمستثمرين العرب.

بيّن السيد براق أن مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية يهدف أساسا لجلب الاستثمارات الاجنبية المباشرة التي تسهم في دعم مسار نمو الاقتصاد التركي ودعم الاستثمارات الموجودة حاليا.

وأن المكتب يقدم خدمات عديدة للمستثمرين، منها تسهيل المعاملات الادارية وتسريعها، والقيام بالتنسيق اللازم بين الأطراف المستثمرة، وتقديم الخدمات اللوجستية اللازمة للمستثمرين الوافدين إلى تركيا.

مكتب الاستثمار في تركيا.. خدمات إقليمية ودعم لا محدود للمستثمرين
مكتب الاستثمار في تركيا.. خدمات إقليمية ودعم لا محدود للمستثمرين

كما يقدم مكتب الاستثمار في تركيا، خدمات تحديد أنسب المواقع للاستثمارية حسب امكانيات المستثمر وأهدافه.

تسهيل الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار في تركيا.

ويقوم المكتب أيضاً بتسهيل وتسريع معاملات الجنسية للمستثمرين الحاليين الذين قدّموا طلب الحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار.

وأكد السيد براق أن جميع خدمات المكتب؛ يتم تقديمها بشكل مجاني، وفي إطار من السرية للمحافظة على خصوصيات المستثمرين،

اقرأ ايضا: قطاع التعدين في تركيا.. يدعم الاستقلال الاقتصادي

اقرأ ايضا: وكالة الفضاء التركية تصدر تقريرها لعام 2020

مكتب الاستثمار في تركيا يوسع خدماته إقليمياً.

وفي إطار توسيع عمله؛ تم افتتاح أفرع تابعة للمكتب في كل من السعودية وقطر والامارات، لخدمة المستثمرين القادمين من دول الخليج، وتقريب الخدمات لهم وتسهيل التواصل معهم.

ولفت السيد براق إلى أن تركيا بموقعها الجغرافي وانفتاحها الاقتصادي تقدم فرصا كبيرة للمستثمرين، وقام بشكر كل المستثمرين الذين قدموا من الشرق الأوسط على ثقتهم في الاقتصاد التركي.

مساهمة العرب بمشاريع الاستثمار في تركيا؛ 33 مليار دولار خلال 15 سنة.

وصرح السيد براق بأن الأرقام الرسمية للبنك المركزي التركي تظهر ان حجم الاستثمارات المباشرة من الدول العربية تجاوزت قيمتها 33 مليار دولار خلال السنوات الخمس عشرة الاخيرة، وعبّر عن تمنيه باستمرار هذه الشهية للاستثمار في تركيا.

وبالنظر إلى مستوى القطاعات التي يستثمر بها العرب فبين السيد براق بأن هناك تنوعاً كبيراً يشمل العديد من القطاعات، مثل قطاع الصناعة الى الخدمات والمعادن والطاقة والزراعة والعقارات، وهناك أمثلة ناجحة كثيرة للمستثمرين من منطقة الخليج في هذه القطاعات.

Adv53
style="color: #008000;">الاستثمار في تركيا أكثر من مجرد استثمار.

وقام السيد براق بلفت النظر إلى نقطة مهمة وهي ان المستثمرين الخليجيين لا يأتون فقط من أجل الاستثمارات، بل يزورون تركيا مع عائلاتهم في الاجازات، وبعضهم يقيم في تركيا بغرض تعليم أبناءهم، لذا فالاستثمار في تركيا يحمل بالنسبة لهم معنى أكبر من مجرد الاستثمار.

Ad

وفيما يتعلق بالتحفيز، فأكد على أن السياسات التركية في هذا الإطار مبنية على أساس معاملة المستثمر الاجنبي بنفس مستوى الدعم الذي يحظى به المستثمر التركي.

لا حدود ولا قيود على مجالات الاستثمار في تركيا.

وشدد السيد براق على أنه لا توجد أي قيود على الاستثمارات ولا على أي مجال من مجالاتها، حيث أن سياسة المكتب تركز أساساً على عدد الوظائف التي ستوفرها الاستثمارات، والقيمة المضافة منها، والصادرات التي ستنتج عنها.

وذات الإطار أكد بأن المكتب يعطي الاولوية للمشاريع التي ستعزز مكانة الاقتصاد التركي في سلاسل الإمداد العالمية، وتقوي من مسار نموه دون قيود.

وفي الوقت الذي تشهد فيه الاستثمارات الاجنبية المباشرة تراجعا عالميا، فإن مكتب الاستثمار التركي يرحب ويفتح أبوابه لكل أنواع المستثمرين، حيث تشكل تركيا جسراً لا مثيل له بين الشرق والغرب، وتعد من أسرع الاقتصادات نمواً، وهي عضو في مجموعة العشرين.

 

الاقتصاد التركي مرن وقوي أمام الأزمات.

وقد صرح أيضاً رئيس مكتب الاستثمار في تركيا، بأن تركيا أثبتت خلال الفترات الماضية، لا سيما أثناء الأزمات؛ بأنها تتمتع باقتصاد مرن وقوي وعصيّ على الصدمات. لذا فإن تركيا من أكثر الدول المرشحة لجذب الاستثمارات في فترة ما بعد الوباء، متسلحة بقوتها الصناعية، وتركيبتها السكانية الشابة، والمتطلعة للتكنولوجيا، وموقعها الاستراتيجي، واتفاقيات التجارة الحرة، واتفاقياتها الجمركية، وحتى؛ ببنيتها التحتية اللوجستية، وغيرها من نقاط القوة في مجالات عدة.

ولمّح بأن اللاعبين الدوليين والاقتصادات الكبرى إذا ما أرادت وضع استراتيجيات تنويع استثماري، فإن تركيا دون شك ستكون على رأس خياراتها.

وقام السيد براق بدعوة كل المستثمرين للمجيء واغتنام الفرص المتنوعة التي تتيحها تركيا، حيث يمكنهم التواصل مع مكتب الاستثمار في تركيا وقتما أرادوا، من خلال أفرع المكتب داخل تركيا، أو أفرعه في الامارات وقطر والسعودية، وأكد على استعداد كادر المكتب لتقديم كل ما يحتاجه المستثمر من معلومات ودعم.

Peak Games
Peak Games

نجاحات مكتب الاستثمار في تركيا.

كما أشار رئيس مكتب الاستثمار بأن مشاريع التنمية المستدامة، والاستثمارات الصديقة للبيئة، تحمل أهمية خاصة بالنسبة لتركيا، إلى جانب صناديق الاستثمارات الاجنبية الدولية الخاصة، والتي يعمل المكتب على توفير المناخ الاستثماري الملائم لها.

وبيّن رئيس مكتب الاستثمار أن تركيا حققت نجاحات كثيرة في مجال الصناديق الاستثمارية خلال العقدين الماضيين، وبعض هذه الاستثمارات حقق نجاحات فريدة، وأنه في الفترة الأخيرة بدأ المستثمرين الأجانب بالتوجه باستثماراتهم إلى الصناديق الاستثمارية المحلية.

ويرى بأن تركيا قد عبرت إلى المرحلة التالية على مستوى صناديق الاستثمارات الاجنبية الخاصة، أما في المجال المتعلق بصناديق الاستثمار في مبادرات ريادة الأعمال والمبادرات التكنولوجية؛ قدّمت تركيا ايضاً نموذجاً ناجحاً خلال العشرية الأخيرة، فخلال الأشهر العشرة الماضية تم تسجيل ثلاث معاملات تجاوزت قيمة كل منها مليار دولار، إحداها هي Peak Games العاملة في مجال الألعاب الالكترونية، والثانية هي  Getir.comعاملة في مجال التجارة الالكترونية وتوصيل الطلبات، والثالثة هي منصة التجارة الالكترونية Trendyol، وهذه أمثلة تدعم النجاحات السابقة.

اقرأ ايضا: 20 سؤالاً حول الحصول على الجنسية التركية (دليلك الشامل)

اقرأ ايضا: جولة في الصحافة التركية اليوم الاثنين 14-6-2021

وأضاف بأن المستثمرون الدوليون يقولون؛ إن المبادرات التكنولوجية في تركيا قوية جداً والسنوات العشر الاخيرة تظهر ذلك. وعقب على ذلك بالقول؛ بأن هذه الشركات إذا توصلت إلى المزيد من مصادر التمويل؛ فستحقق نجاحات كبيرة جداً. وفي هذا المجال يوفر المكتب فرصاً كبيرة للمستثمرين من الشرق الأوسط.

إعداد: فاضل محمد ماهر الحايك

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.