• 19 يناير 2022
 منصة إسطنبول للرسوم المتحركة.. إعادة إحياء الانمي في تركيا

منصة إسطنبول للرسوم المتحركة.. إعادة إحياء الانمي في تركيا

منصة إسطنبول للرسوم المتحركة.. إعادة إحياء الانمي في تركيا

أفادت وكالة إخلاص التركية (وفق ما ترجمته شبكة مرحبا تركيا الإخبارية) أنه سيتم إنشاء منصة إسطنبول للرسوم المتحركة (İstanbul Animasyon Platformu).

وتهدف المنصة إلى المساهمة في تطوير فرص العمل بهذا المجال على المستوى المحلي والدولي، من خلال تعزيز الموارد البشرية عبر التعليم القوي والإنتاج وبث روح الفريق عند الأشخاص المدربون على الصناعات المبتكرة.

ومع تطور التكنولوجيا، أصبحت الرسوم المتحركة دولياً جزءً لا غنى عنه في عالم الملكية الفكرية والاقتصاد والصناعات المبتكرة، وبدأت التحرُّكات بهذا المجال خلال السنوات الأخيرة في تركيا؛ تبثُّ أملاً جديداً، وذلك بفضل الوعي والجهود المتزايدة بسرعة في مجال الانمي في تركيا.

وبهذا الخصوص، جاء إنشاء منصة إسطنبول للرسوم المتحركة، والتي تهدف إلى تطوير بيئة منظمة للصناعات المبتكرة، لتطوير مجالات الإنتاج المتعلقة بالرسوم المتحركة.

وتتلقى منصة إسطنبول للرسوم المتحركة الدعم من؛ برنامج الدعم المالي للصناعات الإبداعية (2021 YES) التابع لوكالة التنمية في إسطنبول، بالشراكة مع رئاسة ولاية إسطنبول، وقناة TRT للأطفال، وأيضاً بالتعاون مع جمعية المؤثرات البصرية وفناني الرسوم المتحركة في تركيا.

كما تتضمن المنصة برنامجاً تدريبياً بإدارة جامعة بهشي شهير، سيستمر لمدة 18 شهراً، يقدم دورات تخص إنتاج وإخراج وتصميم وتعيين المؤثرات العامة التي تخص الرسومات المتحركة.

منصة إسطنبول للرسوم المتحركة تطمح للعالمية

وصرّحت رئيسة قسم الرسوم المتحركة في جامعة بهشي شهير، البروفيسورة نازلي إيدا نويان (بحسب ما ترجمته شبكة مرحبا تركيا الإخبارية)؛ بأن المنصة تهدف للوصول إلى مشاريع دولية، من خلال الدورات التدريبية التي ستقام في المنصة.

وقالت بهذا الخصوص: “نحن دولة لها قصص جيدة للغاية، ولكن فقط نحتاج إلى أُناسٍ يستطيعون إنتاج الرسوم المتحركة في تركيا، هناك حاجة للقوة العاملة والمتعلمين حتى نتمكن من تطوير المشاريع التي يمكن أن تخلق قيمة دولية واقتصادية وثقافية أفضل”.

Adv

وأضافت نويان أن ما ينقص تركيا حالياً المتعلمين، وليس إلى الإمكانات، في ظل توفر القصص من ناحية، واستديوهات الإنتاج اللازمة، فضلاً عن وجود المشترين لهذه الرسوم، وأردفت: “الأهم من كل هذا، لدينا مجتمع يحب مشاهدة الرسوم المتحركة”.

منصة إسطنبول للرسوم المتحركة.. إعادة إحياء الانمي في تركيا
منصة إسطنبول للرسوم المتحركة.. إعادة إحياء الانمي في تركيا

شروط الانضمام لمنصة إسطنبول للرسوم المتحركة

وأشارت نويان إلى الشروط اللازمة للمشاركة في البرامج التدريبية، قائلةً: “نفكر في برنامج تعليمي مجاني يشمل النساء، والأفراد ذوي الإعاقة بشكل خاص، وسيكون البرنامج المقدم في الوقت الحالي مجاني ويمكن لأي شخص التقدم بطلب الانضمام من خلال موقعنا”. (ANIM.IST).

وأكدت أنه لا حاجة لأن يكون المتقدمون على مستوى عالي من الاحترافية، منوهةً أنه سيتم انتقاء الأشخاص الذين سيتلقون التدريب، في ضوء خطة الوصول إلى آلاف الأشخاص المتدربين، مع البدء بتدريب 150 شخص كانطلاقة لبرنامج المنصة.

اقرأ أيضاً: رسومات محمد علي كلاي النادرة بيعت بمبلغ هائل

الرسوم المتحركة في تركيا يمكن أن تساهم اقتصادياً 

وأوضحت نويان أن الرسوم المتحركة صناعة كبيرة في جميع أنحاء العالم، وظهرت أهميتها خلال فترة انتشار الوباء، حيث يمكن انتاجها من المنزل أيضاً.

ونوهت أن أهم شيء في هذا المجال هو الفكرة، مضيفة: “نحن بارعون جدًا في الأفكار، وإذا دعمنا هذا التدريب يمكننا خلق المزيد من الوظائف المؤهلة على المستوى الدولي”.

وبيّنت أن الرسوم المتحركة صناعة قوية تدر عائدات ضخمة في العالم، ومع تحسين ظروف المهنة؛ يمكنها أن تقدم مساهمة كبيرة في الاقتصاد.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.