• 17 يونيو 2024

من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023

من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023

إعداد: محمود غانم – مرحبا تركيا

كمال كيليجدار أوغلو هو سياسي تركي بارز شغل منصب زعيم حزب المعارضة الرئيسي ، حزب الشعب الجمهوري (CHP) ، منذ عام 2010. ولد كيليجدار أوغلو عام 1948 في مقاطعة ريزي ، وهو من أصول عائلية متواضعة وبدأ حياته المهنية كمحاسب قبل دخول عالم السياسة.

من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023

بدأت مسيرة كيليتشدار أوغلو السياسية في السبعينيات ، عندما انخرط في السياسة اليسارية وانضم إلى حزب الشعب الجمهوري. تم انتخابه نائباً في البرلمان عام 2002 ، ممثلاً لإقليم إسطنبول ، وسرعان ما أثبت نفسه كناقد صريح لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

في عام 2010 ، تم انتخاب كيليتشدار أوغلو كزعيم لحزب الشعب الجمهوري ، ليحل محل الزعيم السابق الذي استقال بعد الأداء الضعيف في انتخابات عام 2007. شكلت قيادة كيليتشدار أوغلو حقبة جديدة للحزب ، حيث سعى إلى تحديث سياساته وجذب مجموعة أوسع من الناخبين.

من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023
من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023

تحت قيادة كيليجدار أوغلو ، كان حزب الشعب الجمهوري منتقدًا صريحًا للرئيس رجب طيب أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية. واتهم كيليجدار أوغلو أردوغان بالاستبداد وتقويض المؤسسات الديمقراطية في تركيا ، خاصة بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016 ، والتي أعقبتها حملة قمع ضد شخصيات المعارضة والمجتمع المدني.

كما قام كيليتشدار أوغلو بحملة على أساس منصة العدالة الاجتماعية والإصلاح الاقتصادي ، داعيًا إلى دعم حكومي أكبر للشركات الصغيرة ، وتحسين الرعاية الصحية والتعليم ، وتوزيع أكثر إنصافًا للثروة. كما كان مدافعًا قويًا عن حقوق المرأة وحقوق الأقليات في تركيا ، بما في ذلك الأكراد والأرمن.

على الرغم من مواجهته معارضة كبيرة من حزب العدالة والتنمية والجماعات المحافظة الأخرى ، حافظ كيليتشدار أوغلو على منصبه كزعيم لحزب الشعب الجمهوري وأصبح أحد أبرز الشخصيات المعارضة في تركيا. لقد كان هدفاً للنقد وحتى الاعتداءات الجسدية من مؤيدي الحكومة ، لكنه ظل ثابتًا في التزامه بالمبادئ الديمقراطية وسيادة القانون.

تميزت قيادة كيليتشدار أوغلو لحزب الشعب الجمهوري بالجهود المبذولة لتحديث وإصلاح الحزب ، الذي كان يُنظر إليه تقليديًا على أنه حزب النخبة العلمانية. لقد عمل على توسيع جاذبية الحزب لتشمل شريحة عريضة من المجتمع التركي وإبعاده عن جذوره الكمالية.

تحت قيادته ، أصبح حزب الشعب الجمهوري أكثر صراحة في انتقاده للرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم. كان كيليتشدار أوغلو صريحًا بشكل خاص في إدانته لحملة الحكومة على الحريات المدنية وحقوق الإنسان ، فضلاً عن ميولها الاستبدادية المتزايدة.

على الرغم من جهوده لتحديث حزب الشعب الجمهوري ، واجه كيليتشدار أوغلو انتقادات من بعض الأوساط بسبب نهجه الحذر والمحافظ في السياسة. اتهمه البعض بأنه سلبي للغاية في معارضته لأردوغان وحزب العدالة والتنمية ، والفشل في صياغة رؤية واضحة ومقنعة لمستقبل تركيا.

كمال كيليجدار أوغلو
كمال كيليجدار أوغلو

ومع ذلك ، لا يزال كيليتشدار أوغلو شخصية مشهورة بين العديد من الأتراك الذين يرونه سياسيًا مبدئيًا وصادقًا وملتزمًا بسيادة القانون والقيم الديمقراطية. لقد فاز في عدة انتخابات كزعيم لحزب الشعب الجمهوري ويحظى باحترام واسع النطاق لنزاهته وتفانيه في الخدمة العامة.

مع استمرار تركيا في مواجهة تحديات الاستقطاب السياسي والاستبداد ، سيظل دور كيليجدار أوغلو كزعيم لحزب المعارضة الرئيسي دورًا حاسمًا. يبقى أن نرى ما إذا كان قادرًا على قيادة حزب الشعب الجمهوري للفوز في الانتخابات المقبلة وتقديم بديل مقنع للحزب الحاكم ، لكن لا شك في أنه سيستمر في لعب دور مهم في تشكيل مستقبل السياسة التركية.

بينما تستعد تركيا للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في عام 2023 ، يواجه كيليتشدار أوغلو وحزب الشعب الجمهوري تحديًا كبيرًا في الإطاحة بأردوغان وحزب العدالة والتنمية ، اللذين حافظا على سيطرتهما على السلطة لأكثر من عقد. لكن التزام كيليتشدار أوغلو بالعدالة الاجتماعية والقيم الديمقراطية ، واستعداده للتحدث علانية ضد انتهاكات الحكومة ، جعله صوتًا قويًا في السياسة التركية ورمزًا للأمل لأولئك الذين يسعون إلى التغيير.

وفي وقت سابق، اتفق أعضاء الطاولة السداسية على دعم رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار اوغلو في انتخابات رئاسة الجمهورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي٬ اعلن خلاله رئيس حزب السعادة٬ تمال كارمولا اوغلو٬ رئيس حزب الشعب الجمهوري٬ كمال كليجدار اوغلو مرشحا توافقيا لرئاسة الجمهورية

بدوره قال كمال كيليجدار أوغلو٬ سيكون رؤساء الأحزاب الأخرى “اعضاء الطاولة السداسية” نوابا لرئيس الجمهورية.

وأضاف أن هذه الطاولة هي طاولة إبراهيم الخليل حيث لا يظلم ولا يجوع فيها أحد

واوضح بيان الطاولة السداسية٬ انه سيتم تعيين رئيسي بلدية إسطنبول وأنقرة كنواب لرئيس الجمهورية عندما يرى رئيس الجمهورية الوضع مناسبا بعد إتمام مهامهما حسب القانون.

وفي وقت سابق، توافق ائتلاف المعارضة التركية (الطاولة السداسية) اليوم الخميس، على مرشح مشترك للانتخابات الرئاسية المقبلة.

جاء ذلك في بيان صادر عقب انتهاء اجتماع زعماء الأحزاب الستة في مقر حزب السعادة بالعاصمة أنقرة.

الطاولة السداسية تتوافق على مرشح مشترك للانتخابات الرئاسية التركية
الطاولة السداسية تتوافق على مرشح مشترك للانتخابات الرئاسية التركية

وأوضح البيان أن إعلان اسم المرشح المشترك سيكون في السادس من مارس/ آذار الجاري.

وجاء في نص البيان: “بصفتنا قادة الأحزاب السياسية التي يتكون منها تحالف الأمة، توصلنا إلى تفاهم بشأن مرشحنا الرئاسي المشترك وخريطة طريق العملية الانتقالية”.

وأردف: “سنجتمع مرة أخرى بضيافة حزب السعادة، لإعلان البيان الختامي للرأي العام في 6 مارس 2023، بعد أن يقوم القادة بإبلاغ مجالس أحزابهم بما تم تناوله في اجتماع الخميس”.

وفي وقت سابق، وقع قادة المعارضة التركية الستة في تركيا، اليوم الإثنين 30 يناير 2023 مذكرة تفاهم مشتركة بينهم تتضمن 9 عناوين رئيسية 79  عنوان فرعي و2500 مادة في 200 صفحة .

والعناوين الرئيسية التسعة في نص المذكرة هي “القانون والعدل والقضاء” و “الإدارة العامة” و “مكافحة الفساد والشفافية والتدقيق” و “الاقتصاد والتمويل والعمالة” و “العلوم والبحث والتطوير والابتكار وريادة الأعمال والتحول الرقمي “. وذكر أنه سيكون هناك” سياسات قطاعية “، و” تعليم وتدريب “، و” سياسات اجتماعية “، و” سياسات خارجية ، ودفاع ، وأمن ، وسياسات الهجرة “.

أبرز السياسات المشتركة للطاولة السداسية 2023
أبرز السياسات المشتركة للطاولة السداسية 2023

أبرز السياسات المشتركة للطاولة السداسية في تركيا 2023

  • انتخاب رئيس الجمهورية سيكون لمدة 7 سنوات لمرة واحدة.
  • خفض العتبة الانتخابية إلى 3% (حاليا 7%).
  • غلق أي حزب سياسة سيتطلب إذن من البرلمان.
  • خفض عدد طائرات رئاسة الجمهورية.
  • فتح قصور الرئاسة لزيارات المواطنين.
  • إنشاء لجنة مكافحة الفساد في البرلمان.
  • خفض التضخم بشكل دائم إلى خانة واحدة خلال عامين.
  • العودة للنظام البرلماني المعزز .
  • هيكلة وزارة الأسرة والخدمات الاجتماعية، وإنشاء وزارة إعلام .

وكشفت وسائل إعلامية، يوم الخميس، عن تفاصيل المناقشات والملفات التي تم الاتفاق عليها في اجتماع المعارضة التركية الحادي عشر الذي عقد في مقر الحزب الجيد المعارض أمس .

وقالت أنه تم الاتفاق على البرامج الحكومي، ومناقشة آلية اختيار المرشح التوافقي الذي سينافس أردوغان في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأضافت أن أعضاء الطاولة السداسية قالوا أن ترشيح الرئيس أردوغان للانتخابات الرئاسية غير دستوري ومناف للديمقراطية على حد زعمهم .

 هل اختارت الطاولة السداسية مرشحها الرئاسي في الانتخابات التركية 2023
هل اختارت الطاولة السداسية مرشحها الرئاسي في الانتخابات التركية 2023

وتابعت أن أعضاء الطاولة السداسية قالوا أن مرشح المعارضة سيفوز أمام أردوغان أيا كان موعد الانتخابات .

وأوضح قادة المعارضة أن لدينا تحفظات على التعديل الدستوري المتعلق بالحجاب، واتخذنا خطوات ملموسة فيما يخص الانتقال للنظام البرلماني المعزز .

وأكد أن موعد إصدار البرنامج الحكومي يوم 30 كانون الثاني/يناير البرنامج الحكومي بأهداف واضحة، وسنعلن خارطة الطريق التي انتهينا من بحثها، والمرشح التوافقي حال انتهاء التقيمات النهائية”.

والاجتماع المقبل للطاولة السداسية سيكون يوم الاثنين الموافق 13 فبراير/ شباط في مقر حزب السعادة .

وكان اجتماع المعارضة التركية عقد في مقر الحزب الجيد، الخميس، حيث تم خلاله الاتفاق على البرنامج الحكومي وخارطة طريق الانتقال إلى النظام البرلماني المعزز، بالإضافة إلى بحث آلية اختيار المرشح التوافقي .

أدلي نائب رئيس الحزب الجيد التركي المعارض جيهان بتشاجي، بتصريحات صادمة حول ترشيح رئيس خزب الشعب الجمهوري للانتخابات الرئاسية التركية .

وقال جيهان بتشاجي : “نرى معارضة من الشارع على ترشيح السيد كمال (كيليتشدار أوغلو) للرئاسة” .

وأضاف أنه بصفتنا الحزب الجيد لا يمكننا تجاهل هذا الاعتراض من الشارع على ترشيح كيليتشدار أوغلو للرئاسة التركية .

وعقب التصريحات المثيرة أعلن جيهان بتشاجي مساء الخميس استقالته من الحزب الجيد .

وكشف أحد كبار مستشاري رئيس حزب الشعب الجمهوري أردوغان توبراك، يوم الأربعاء، عن مرشح المعارضة التركية للانتخابات الرئاسية التركية 2023 .

وقال أردوغان توبراك، في تغريدة : “قرارنا واضح، رئيسنا (الذي سيكون مرشحنا للرئاسة) هو كمال كيليتشدار أوغلو و ليس لدينا قرار آخر غير ذلك”.

اختيار كليتشدار أوغلو مرشح المعارضة التركية للانتخابات الرئاسية التركية 2023
اختيار كليتشدار أوغلو مرشح المعارضة التركية للانتخابات الرئاسية التركية 2023

ومن جهته قال كبير مستشاري المعارضة التركية كمال كيليتشدار أوغلو، ونجاي أوزكان، الثلاثاء، أتممنا جميع التحضيرات للانتخابات .

وأضاف : “خارطة الطريق ستكون أمام القادة في الاجتماع القادم للطاولة السداسية يوم الخميس 26 كانون الثاني/يناير” .

وتابع أنه : “سيتم الإعلان عن البرنامج الحكومي يوم 30 من الشهر الجاري، وبعدها سيتم تحديد المرشح الرئاسي خلال أسبوع أو 10 أيام” .

اقرا ايضاً: هل اختارت الطاولة السداسية مرشحها الرئاسي في الانتخابات التركية 2023

اقرا ايضاً: اختيار كليتشدار أوغلو مرشح المعارضة التركية للانتخابات الرئاسية التركية 2023


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading