مواطن تركي يتحدث عن تطور الطباعة في  6 عقود الأخيرة

 مواطن تركي يتحدث عن تطور الطباعة في  6 عقود الأخيرة
إعلان

يعتبر المواطن التركي “كامل بهلوان” البالغ من العمر 63 عاما مثالا يحتذى به عند الشباب في شغفه لعمله في مجال الطباعة حيث يعمل في هذا المجال منذ كان عمره 8 سنوات وهو موجود في منطقة “مرزيفون” في “أماسيا”.

 وحسب ما ترجمته مرحبا تركيا أن “كامل” عندما أنهى خدمته العسكرية افتتح مطبعته الخاصة في مركز المدينة وعمل لوحده فيها لمدة وكانت ولا زالت مثابرته في عمله ومواكبته للتكنولوجيا محطة للتقدير.

Ad

وقال “كمال” لمراسل وكالة الأناضول التركية انه درب العشرات من المتدربين منذ بدئه لعمله حتى الآن وصرح عن حبه لعمله رغم التطور التكنولوجي في مجال الطباعة.

Ad
Ad

 

“سأواصل مهنتي طالما أنا على قيد الحياة “

صرح “كمال” أنه في الماضي كان يعمل بشكل مكثف ولكن مع انتشار المطابع الرقمية بدأت أعماله بالانخفاض ثم أضاف: “في الماضي، عندما بدأنا بالعمل في مهنة الطباعة كان هناك طرق مختلفة للكتابة منها الكتابة باليد أو صنع قوالب الطباعة باليد وكان يطلق عليها اسم “Tipo” وكان العمل بها شاقّا جدا، عندما ظهرت طباعة “الأوفست” أصبحت طريقة “Tipo” من التاريخ وبعدها أصبح عملنا أسهل قليلا، وكان علينا أن نتعلم العمل على أجهزة الحاسوب للتكيّف، والطباعة، من أجل الحفاظ على استمرارية عمل المطبعة، أما الآن فقد تم تحويل آليّة عملنا الى الطباعة الرقمية والحاسوب لأنه يقوم بعمل كل شيء و لذلك قريبا ستنتهي طباعة “الأوفست” وعلى الرغم من ذلك سأبقى أحب مهنتي وسأواصل العمل بها طالما أنا على قيد الحياة”.

 

 

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.