logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

موقع إسباني: تعرف على “الزولتانيت”.. أندر الأحجار الكريمة التركية

موقع إسباني: تعرف على “الزولتانيت”.. أندر الأحجار الكريمة التركية
date icon 38
10:49 18.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

يتميز هذا النوع من الأحجار الكريمة بالعراقة والأصالة، لأنه من الأحجار الكريمة التي يرتديها قادة وسلاطين الدولة العثمانية. يعرف حجر “الزولتانيت” أيضا بحجر “الدياسبور” وهو اسم مشتق من اللغة اليونانية.
تتراوح ألوان هذا الحجر بين الأصفر والأحمر والزهري والأخضر الشفاف. ويعود اللون الأحمر الكثيف الذي يميز حجر الزولتانيت إلى التركيز العالي لمادة المنغنيز، على غرار حجر “ألكسندريت”. ويتميز الزولتانيت أيضا بقدرة مذهلة على تغيير لونه حسب إضاءة الوسط المحيط به.
تستخرج أفضل أنواع حجر الزولتانيت من مكان واحد في العالم، وهو مرتفعات الأناضول على ارتفاع 1200 متر فوق مستوى سطح البحر. وتخزن احتياطياته في مدينة السليمية التركية. وقد بدأ استخراجه في منتصف الثمانينيات من القرن العشرين.
اكتشف حجر “الدياسبور” لأول مرة في سنة 1801 في روسيا وتحديدا في جبال الأورال، ولكن عرضت أول قطعة منه في السوق في سبعينيات القرن العشرين. كانت معظم المواد المستخرجة من هذا الحجر ذات جودة رديئة ولهذا السبب اكتسب حجر “الدياسبور” سمعة سيئة لبعض الوقت.
ولتجنب الخلط بينها، سميت أغلى العينات بحجر “الزولتانيت”، ومنذ ذلك الحين غزا هذا الحجر الثمين سوق الأحجار الكريمة بطريقة مذهلة. حتى أن نجمات هوليوود اختاروا جواهر الزولتانيت لارتدائها على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار.
تخطف هذه الأحجار الكريمة الأنظار لجمال لونها الاستثنائي وشدة لمعانها، ويتغير لونها اعتمادًا على مصدر ضوء المحيط من اللون الأخضر الكيوي عند التعرض للضوء الطبيعي، إلى لون التوت الوردي تحت الضوء الاصطناعي أو ضوء الشموع. وتضاف إليها ظلال من اللون الأخضر الكاكي، والكونياك الوردي، والشمبانيا الوردية، بالإضافة إلى لون الزنجبيل.
على عكس الأحجار الكريمة الأخرى، لا تعتمد كثافة تغير لون الزولتانيت على اللون الأساسي. كما يمتاز حجر الزولتانيت بتركيبة متطورة للغاية، ما يجعل عملية صقله صعبة. وعندما يتعلق الأمر بالجواهر، فإن اختيار القطع المناسبة يقلل من قدرة هذا الحجر الكريم على الانقسام بينما يبرز قدرته على تغيير اللون وهو أمر في غاية الأهمية.
تمتاز بعض الأحجار الكريمة بخاصية “عين الهر”، التي تتجلى من خلال ظهور شعاع واحد واضح على سطح الحجر الثمين يشبه بؤبؤ عين القط. ويحصل هذا التأثير نتيجة الضوء المنعكس من شوائب صغيرة مرتبطة بالتوازي مع بعضها البعض.
وينصح بحماية حجر الزولتانيت من العناصر الكيميائية والحرارة والتغيرات الشديدة في درجة الحرارة. ويجب حفظه بعناية لتجنب الخدوش، وغسله بصابون طبيعي وشطفه بماء فاتر. بالإضافة إلى تجفيفه بعناية بقطعة قماش ناعمة، ولا ينظف الزولتانيت بالبخار أو بالموجات فوق الصوتية.

التعليقات