• 19 مايو 2024

نائب وزير الخارجية التركي: ممارسات إسرائيل عقاب جماعي للفلسطينيين

قال أحمد يلدز، نائب وزير الخارجية التركي، إن ممارسات إسرائيل في قطاع غزة تحولت إلى “عقاب جماعي” للمدنيين الفلسطينيين.

جاء ذلك في كلمة ألقاها يلدز، الثلاثاء، خلال أعمال الدورة 55 لمجلس حقوق الإنسان المنعقدة في مدينة جنيف السويسرية.

وأشار يلدز أن “الهجمات الإسرائيلية العشوائية والهمجية المستمرة على غزة هزت ثقة المجتمع الدولي في النظام الدولي القائم على القوانين”.

وأضاف: “ما زلنا نشهد في غزة وفيات غير مسبوقة وتدميرا للبنية التحتية والتراث الثقافي، لقد تحولت ممارسات إسرائيل إلى عقاب جماعي للمدنيين الفلسطينيين”.

ولفت نائب وزير الخارجية التركي أن مجلس الأمن الدولي “فشل في وضع حد لظلم إسرائيل واحتلالها غير القانوني للأراضي الفلسطينية وانتهاكاتها الخطيرة المتواصلة للقانون الدولي”.

وأشار أن قرارات محكمة العدل الدولية الصادرة في 26 يناير/ كانون الثاني الفائت بشأن اتخاذ “تدابير مؤقتة” تمثل نقطة تحول.

وفي 26 يناير/ كانون الثاني الماضي، أمرت محكمة العدل الدولية أعلى هيئة قضائية في الأمم المتحدة – تل أبيب باتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

وشدد نائب وزير الخارجية التركي على ضرورة تنفيذ إسرائيل هذه القرارات “لإنهاء الظلم وضمان الوصول السلس إلى المساعدات الإنسانية”.

كما أكد على وجوب “محاسبة مرتكبي الجرائم” بحق المدنيين الفلسطينيين.

وكجزء من حل الدولتين، بحسب تعبيره، دعا يلدز إلى وقف فوري لإطلاق النار وإطلاق سراح المحتجزين لدى الجانبين والاعتراف الدولي بدولة فلسطين على أساس معايير الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: العدالة والتنمية التركي: الفيتو الأمريكي بشأن غزة لطخة عار

اقرأ أيضا: قطر: لا اتفاق على وقف إطلاق النار بغزة

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *