• 17 أبريل 2024

– بدأت صادرات المسلسلات التركية منذ نحو 10 أعوام مع تصدير أول باقة من الأعمال المحلية إلى منطقة الشرق الأوسط.
وتمكنت الأعمال التركية من مخاطبة قطاع عريض من المشاهدين بجودة إنتاجها وجودة المواضيع المقدمة والأداء المتميز للممثلين إضافة إلى الجوانب العاطفية.
وبعد منطقة الشرق الأوسط انتقل الاهتمام بالدراما التركية إلى أوروبا الشرقية وبعدها إلى دول أمريكا اللاتينية وأخيرا الدول الأوروبية.
– ويعد الهدف حاليا هو ضمان مشاهدة المسلسلات التركية في كل بقاع العالم، و نتفليكس تساهم في تحقيق هذا الهدف من خلال عرض الأفلام والمسلسلات التركية في 190 دولة في آن واحد.

– يمكن للمنصات الرقمية التي يُتاح الوصول إليها من كل دول العالم مثل نتفليكس نقل صادرات المسلسلات إلى مناطق جغرافية أكبر.

ويمكن لنتفليكس إتاحة مشاهدة الأعمال التركية في دول أكثر من التي تم بيعها إليها قبل ذلك بسبب نشاطه في 190 دولة في كل قارات العالم.

كما أن نتفليكس يعرض الأعمال التركية في واجهة البحث الخاصة به إلى جانب أشهر الأعمال لكبار المخرجين والممثلين في العالم مثل مارتن سكورسيزي، والأخوين كوين، مما يساهم في التعريف بشكل جيد بقطاع الإبداع.

– وقالت بلين ديشطاش، مخرجة المحتوى بمنصة مشاهدة الأفلام والمسلسلات “نتفليكس”، إن تركيا دولة غنية بتراثها التاريخي والثقافي.

وأوضحت أن المنطقة الجغرافية، التي تقع بها البلاد شهدت حكايات عظيمة لم يقدمها الفن بعد.

وأضافت ديشطاش ، أن تركيا تمتلك الكثير من كتاب السيناريو والفنانين والمخرجين الموهوبين الذين يمكنهم نقل هذا الموروث الثقافي الغني إلى العالم عبر الدراما.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *