logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

هضاب “مجاهل” التركية

هضاب “مجاهل” التركية
date icon 38
12:07 24.08.2019
مرحبا تركيا
مرحبا تركيا

– تتميز بغاباتها الساحرة ونباتاتها النادرة ومساجدها التاريخية وطبيعتها البكر

– هضبة ليكوبان الأبرز وارتفاع الجبال يصل إلى 3 آلاف و450 مترا

-سائحة تركية: الأزهار بجمال فريد والسكان مضيافون جدا

تتيح هضاب مجاهل الطبيعية في ولاية آرتفين، شمال شرقي تركيا، لزوارها فرصة الخروح في رحلة لا مثيل لها، بفضل غاباتها الساحرة، ونباتاتها النادرة، ومساجدها التاريخية، وطبيعتها البكر. 

وتتبع هضاب مجاهل لمنطقة بورتشكا في آرتفين، إذ تعد المحمية البيئية الأولى والوحيدة في البلاد، حيث تقع تحت حماية منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم “اليونسكو”. 

وتضم المنطقة عدة قرى مثل جاميلي، ودوزنلي، وإفيلار، وقايالار، ومرال، وأوغور، وتبلغ مساحتها حوالي 25 ألف و395 هكتارا. 

وتعد هضبة ليكوبان من أبرز هضاب مجاهل، إذ تتميز بطبيعتها الجغرافية الوعرة، واحتوائها على أنواع كثيرة من النباتات النادرة الخاصة بها، وبحيراتها الجليدية، ومنظر غروب الشمس الساحر، ما يجعلها محط اهتمام الكثير من السياح المحليين والأجانب في السنوات الأخيرة. 

ويمكن الوصول إلى هضبة ليكوبان من خلال طريقين رئيسين هما شافشات، وبورتشكا، وسط أجمل المناظر حيث زرقة السماء الصافية، والطبيعة الخلابة التي تضم اللون الأخضر بكافة درجاته. 

وتقع الهضبة على ضفاف جبال كارتشال على الحدود الجورجية، حيث يصل ارتفاع الجبال إلى 3 آلاف و450 مترا، في حين يصل إلى 3 آلاف و100 مترا من ناحية الحدود الجورجية. 

وتتميز هضبة ليكوبان بصعوبة الوصول إليها، فضلا عن احتوائها على نسيج واسع غني بأنواع النباتات، ومياه الينابيع النقية، وبحيراتها الجليدية، وطبيعتها البكر التي لم تمسها يد الإنسان بعد، ما يجعلها تحظى بإقبال كبير من هواة التصوير والسياحة الطبيعية على وجه الخصوص. 

ويقضي زوار الهضبة أوقاتا فريدة للغاية وسط الطبيعة الساحرة، حيث يشربون من مياه الينابيع الصافية، ويلتقطون الكثير من الصور لأهم النباتات النادرة الخاصة بالمنطقة، فضلا عن الاستمتاع بالدخول في بحيرة “ناتشاديرة” الجليدية، والواقعة على ارتفاع 3 آلاف و100 متر فوق سطح البحر.

Advertisements
التعليقات