logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

هل انتصرت تركيا في اتفاق تعليق نبع السلام ؟؟

هل انتصرت تركيا في اتفاق تعليق نبع السلام ؟؟
date icon 38
12:12 18.10.2019

تتابعت ردود الفعل المحلية والدولية عقب الإعلان عن الاتفاق التركي- الأمريكي لوقف إطلاق النار شمال شرقي سوريا لمدة خمسة أيام.
– من جانبه نفى وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أغلو، أن يكون ما تم التوصل إليه مع نائب الرئيس الأمريكي اتفاقًا لوقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أنه تعليق للعملية العسكرية.
وأضاف أوغلو خلال مؤتمر صحفي أن “تعليق العملية لا يعني انسحاب جنودنا وقواتنا من المنطقة، فنحن سنواصل التواجد فيها، وسنتابع بشكل مباشر كل ما يتم تنفيذه عبر وجودنا في المنطقة ومصادرنا الاستخباراتية وكل شيء سيتم أمام أعيننا وسنراقبه”.
وتابع، “لا يمكننا وقف الهجوم إلا عندما تنسحب جميع العناصر الإرهابية بالكامل من هذه المنطقة”، لافتًا إلى أن ما يهم بلاده هو “إقامة منطقة آمنة بعمق 32 كيلومترًا، وبطول 444 كيلومترًا، حتى حدود العراق شرق نهر الفرات بسوريا”.
– وفي الولايات المتحدة الأمريكية تضاربت التصريحات حول اتفاق وقف إطلاق النار، فبينما أشاد الرئيس الامريكي، بالاتفاق، وبالرئس اردوغان , وصفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، وزعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ، تشاك شومر، الاتفاق بأنه “عار”. يقوض بشكل خطير مصداقية السياسة الخارجية الأمريكية، وبأن الرئيس أردوغان لم يتخلَ عن شيء بينما قدم الرئيس ترامب له كل شيء”.
وجاءت بنود الاتفاق كالتالي :
1. تعيد الولايات المتحدة وتركيا تأكيد علاقتهما كحليفين في الناتو، وتتفهم الولايات المتحدة المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا على حدودها الجنوبية.
2. توافق تركيا والولايات المتحدة على أن الظروف على الأرض، ولا سيما شمال شرق سوريا، تتطلب تنسيقاً أوثق على أساس المصالح المشتركة.
3. تظل تركيا والولايات المتحدة ملتزمتين بحماية مناطق الناتو وسكان الناتو من جميع التهديدات بفهم متين لـ “واحد للجميع والجميع لواحد”.
4. يؤكد البلدان التزامهما بدعم الحياة الإنسانية وحقوق الإنسان وحماية المجتمعات الدينية والعرقية.
5. تلتزم تركيا والولايات المتحدة بمحاربة أنشطة داعش في شمال شرق سوريا، وسيشمل ذلك التنسيق بشأن مرافق الاحتجاز والمشردين داخلياً من المناطق التي كان يسيطر عليها داعش / قبل ذلك، حسب ما يقتضيه الوضع .
6. تتفق تركيا والولايات المتحدة على أن عمليات مكافحة الإرهاب يجب أن تستهدف الإرهابيين وحدهم ومخابئهم ومآويهم ومواقعهم والأسلحة والمركبات والمعدات.
7. أعرب الجانب التركي عن التزامه بضمان سلامة ورفاهية سكان جميع المراكز السكانية في المنطقة الآمنة التي تسيطر عليها القوات التركية (المنطقة الآمنة)، والتأكيد من جديد على أنه سيتم ممارسة أقصى درجات الحرص حتى لا تقع أي أضرار للمدنيين، والبنى التحتية المدنية.
8. يؤكد البلدان التزامهما بوحدة سوريا السياسية ووحدة أراضيها والعملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، والتي تهدف إلى إنهاء النزاع السوري وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.
9 – اتفق الجانبان على استمرار أهمية إنشاء منطقة آمنة ووظيفتها “معالجة شواغل الأمن القومي لتركيا”، بما في ذلك إعادة جمع الأسلحة الثقيلة من وحدات حماية الشعب وتعطيل تحصيناتهم وجميع مواقع القتال الأخرى.
10- ستنفذ القوات المسلحة التركية المنطقة الآمنة في المقام الأول وسيزيد الجانبان تعاونهما في جميع أبعاد تنفيذها.
11. سيوقف الجانب التركي عملية “نبع السلام” من أجل السماح بسحب وحدات حماية الشعب من المنطقة الآمنة خلال 120 ساعة، سيتم إيقاف عملية “نبع السلام” عند الانتهاء من هذا الانسحاب.
12. بمجرد إيقاف عملية “نبع السلام”، توافق الولايات المتحدة على عدم مواصلة فرض العقوبات بموجب الأمر التنفيذي الصادر في 14 أكتوبر 2019 ، بحظر الممتلكات وتعليق دخول أشخاص معينين يساهمون في الوضع في سوريا، وستعمل وتتشاور مع الكونغرس، للتأكيد على التقدم المحرز لتحقيق السلام والأمن في سوريا، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254.
بمجرد إيقاف عملية “نبع السلام” وفقًا للفقرة 11 ، تُرفع العقوبات الحالية بموجب الأمر التنفيذي المذكور.
13. يلتزم الطرفان بالعمل معًا لتنفيذ جميع الأهداف المحددة في هذا البيان.

ويرى كثيرون ان الاتفاق يعد انتصار سياسي لتركيا , وان اردوغان فرض شروطه وحقق اهدافه .
وفي ذات السياق قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، “لقد فازت تركيا بقوتها في الميدان، واستيراتيجيتها على طاولة المفاوضات، والموقف الحاسم لقائدنا ( رجب طيب أردوغان )

Advertisements
التعليقات