• 25 يوليو 2024

هل تتعاون تركيا مع الدول الإسلامية الأخرى لتطوير الطائرات المسيّرة؟

أكد وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي فاتح قاجر، أن تركيا منفتحة دائما على التعاون وتطوير المشاريع المشتركة مع الدول الإسلامية الأخرى في مجال الصناعات الدفاعية، وخاصة الطائرات المسيّرة.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها قاجر لشبكة الجزيرة القطرية ردا على سؤال حول دول الشرق الأوسط التي تعمل معها تركيا في مجال الطائرات بدون طيار.

وقال الوزير: “نحن نطور جميع مشاريعنا بقدراتنا الخاصة، دون مساهمات من دول أخرى، كان لدينا أكبر اتفاقية تصدير للطائرات بدون طيار مع السعودية، كما لدينا اتفاقيات فعالة في مجال الطائرات بدون طيار مع الإمارات العربية المتحدة وقطر”.

وأضاف: “لدينا أيضًا بعض اتفاقيات نقل التكنولوجيا والتطوير المشترك، لكن ليس من المناسب الكشف عن تفاصيل هذه الاتفاقيات، إن تصدير الطائرات بدون طيار إلى دولة عضو في الناتو وعضو في الاتحاد الأوروبي مثل بولندا، والتي لديها خبرة في الطيران، هو دليل على نجاح الأنظمة التي نطورها”.

وتابع: “نحن نؤمن دائمًا بمشاركة الإنجازات التكنولوجية والصناعية مع أصدقائنا، وخاصة مع أشقائنا في العالم الإسلامي، إن أهم شركائنا في صناعة الدفاع هم دول الخليج والدول الإسلامية الأخرى، وحلمنا هو أن نأخذ هذا النجاح إلى مستوى أعلى مع أشقائنا، وأن نحقق إنجازات أكبر”.

وأردف: “نحن دائمًا منفتحون على التعاون وتطوير المشاريع المشتركة، مع امتلاك المسلمين للقوة يصبح العالم مكانًا أكثر عدلاً، هذا هو مقتضى إيماننا”.

وحول المجالات التي تسخدم فيها تركيا الطائرات بدون طيار خارج ساحات القتال، قال الوزير التركي إن الطائرات بدون طيار تُستخدم بشكل فعال في المجال المدني أيضًا، بينما تكون مدة بقاء الطائرة المأهولة في الجو محدودة للغاية، يمكن للطائرة بدون طيار أن تبقى في الجو لمدة تصل إلى 20 ساعة، بهدف إجراء مسح شامل للمنطقة.

وأضاف: “على سبيل المثال، خلال زلزال كهرمان مرعش في 6 فبراير/شباط، بقيت طائراتنا بدون طيار في الجو لأكثر من 1500 ساعة، مما مكنها من القيام بعمليات مسح شاملة لمنطقة الزلزال وتزويد وحدات البحث والإنقاذ بالمعلومات الضرورية، كان لهذا مساهمة كبيرة في جهود مكافحة الكوارث”.

وتابع: “كما نستخدم طائراتنا بدون طيار بشكل فعال في حرائق الغابات المتزايدة بسبب الاحتباس الحراري، فهي تساعد في تحديد موقع الحرائق بسرعة وضمان التدخل المبكر، أعتقد أن تركيا هي الدولة الأسرع في العالم في اكتشاف حرائق الغابات والإبلاغ عنها”.

وبحسب قاجر، تُستخدم الطائرات بدون طيار التركية أيضا في الزراعة؛ فبفضل إمكانيات التصوير عالية الدقة يمكن مراقبة الأراضي الزراعية وتقدير المحاصيل، ويمكن أيضًا استخدام الطائرات بدون طيار ذات المروحيات الصغيرة للرش والبذر.

اقرأ أيضا: رئيس اتحاد الجمعيات والمبرات الخيرية الكويتية يثني على علاقات تركيا والكويت

اقرأ أيضا: تركيا.. سياسة المياه والأحواض العابرة للحدود


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading