logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

وثائق عثمانية مؤرشفة تحل نزاعات الملكية في ليبيا

وثائق عثمانية مؤرشفة تحل نزاعات الملكية في ليبيا
date icon 38
11:04 26.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

سلم السجل العقاري التركي نسخ رقمية لأرشيف سندات الملكية المتعلقة بليبيا، والموجودة من العهد العثماني، إلى إدارة طرابلس.
وستتم بموجب هذه السندات التاريخية، حل النزاعات على ملكية الأراضي والعقارات الليبية، حيث تحتوي السندات على معلومات مفصلة حول العقار ومالكه.
وتحتوي السجلات والسندات العثمانية المأخوذة بين 1863-1911 على إثباتات ملكية واضحة وصريحة.
وفي ذات السياق سلمت تركيا إلى حكومة الوفاق الشرعية 39 سند ملكية متعلق بالأراضي الليبية، حيث كانت الوثائق موجودة في أرشيف السجل العقاري التركي منذ العهد العثماني.
كما سلمت تركيا السندات والوثائق إلى ليبيا على شكل ميكروفيلم أو نسخ رقمية.
الجدير بالذكر أن السجلات والسندات تعود لمدينة طرابلس ومدينة بنغازي ومدينة درنة.
ويشار إلى أن المعلومات الموجودة داخل السجلات والسندات هي: الولاية، المنطقة، القرية والجوار، الموقع، النوع والجنس، المبلغ، الحدود، القيمة، سبب الشراء، العلاقة مع المؤسسة، المالك، الجنسية، التاريخ ورقم طلب التسجيل، من أين جاء السجل، إلى أين ذهب السجل.
تركيا لديها سجلات وسندات ملكية لعدة دول
وعلى صعيد آخر يوجد في أرشيف وسجلات المديرية العامة للسجل العقاري التركي 3 آلاف و494 سند ملكية ووثائق موجودة من العهد العثماني.
وتحمل هذه الوثائق أهمية دولية، كما تتكون السجلات والوثائق من 7 آلاف و876 مجلد.
حيث يحتوي أرشيف السجل العقاري التركي، على سندات ملكية ل 26 دولة كانت ضمن الجغرافيا العثمانية وهذا الدول هي:
سوريا، العراق، لبنان، الأردن، المملكة العربية السعودية، صربيا، بلغاريا، اليونان، البوسنة والهرسك، كوسوفو، وكل دول منطقة البلقان.
من جانبها تقوم تركيا بإعطاء هذه السجلات والسندات للدول لحل مشاكلهم، حيث تم حل مشاكل الملكية المختلفة في مقدونيا واليونان وتونس بواسطة هذه السجلات.
كما ساهمت السجلات ذاتها في الماضي بإثبات ملكية فلسطين للقدس وأثبتت ملكية شمال قبرص لتركيا.

التعليقات