• 17 يونيو 2024

وزير التجارة التركي عمر بولاط: تجارتنا مع إسرائيل تراجعت 50 بالمئة منذ 7 أكتوبر

أعلن وزير التجارة التركي عمر بولاط، انخفاض التبادل التجاري بين بلاده وإسرائيل أكثر من 50 بالمئة منذ بدء الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة يوم 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح بولاط في تصريح للصحفيين بالعاصمة الكويتية، أن هذا التراجع “مرتبط بطلبات التجّار والمستهلكين”.

وعن علاقات بلاده التجارية مع الكويت، قال بولاط، إن زيادة حجم التجارة المتبادلة إلى 5 مليارات دولار خلال 5 سنوات، “هو هدف مهم لكلا الجانبين”.

وأضاف قائلا: “زيادة تركيا في مشتريات النفط من الكويت وشراء الكويت مزيداً من المنتجات مثل الملابس والآلات وقطع غيار السيارات ومنتجات الحديد والصلب ومشاريع الدفاع من تركيا، ستمكننا من تحقيق هذا الرقم في المستقبل القريب”.

وأوضح أن عالم الأعمال “يتفق على أن تركيا يجب أن تكون مركزاً إقليمياً في قطاعات الاستثمار والخدمات اللوجستية والصناعة والطاقة”.

وأشار بولاط إلى أن هناك “علاقة ممتازة” بين تركيا والكويت من حيث التاريخ والثقافة والدين والسياسة والاقتصاد.

ولفت إلى أن استثمارات الكويت في تركيا واستثمارات المقاولين الأتراك في الكويت، “تشكل العمود الفقري الأساسي” للعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وتابع قائلا: “”في الآونة الأخيرة، كان للكويت تعاون مهم مع تركيا في مجال الطاقة والصناعات الدفاعية، وفي هذا السياق، تعمل حالياً 427 شركة كويتية في تركيا، ووصلت استثمارات هذه الشركات إلى ما يقارب 2 مليار دولار”.

وأردف: “أكمل المقاولون الأتراك نحو 50 مشروعاً من البنية التحتية والبنية الفوقية في الكويت بقيمة 9 مليارات دولار”.

وذكر بولاط ان وزارته تعمل على زيادة العلاقات مع الدول الإسلامية وضمان المزيد من التكامل الاقتصادي مع الدول الأفريقية.

وقال بولاط إنه مقارنة بما كان الوضع عليه قبل 20 عاما، “لم يكن من الممكن التنبؤ بأن العلاقات الاقتصادية بين تركيا والعالمين العربي والإسلامي، ستصل إلى هذه النقطة من التطور”.

وفي إشارة إلى أرقام الاستثمار الأجنبي في تركيا، قال بولاط: “حاليًا، تقوم 85 ألف شركة عالمية باستثمارات مباشرة في تركيا، وكان هذا العدد 5 آلاف فقط قبل 21 عامًا”.

واستطرد: “قبل 21 عاماً كان إجمالي الاستثمارات الأجنبية المباشرة القادمة إلى تركيا نحو 15 مليار دولار. بينما يأتي حالياً ما يقرب من 14 إلى 15 مليار دولار من الاستثمارات المباشرة إلى تركيا كل عام”.

وتابع: “تجاوز إجمالي الاستثمارات الدولية في تركيا 285 مليار دولار، وحوالي خمس هذا المبلغ، أي ما يقرب من 50 مليار دولار، جاء من الدول العربية والدول الإسلامية”.

وأردف: “قبل 20 عاما، كان عدد السياح القادمين إلى تركيا 12 مليونا سنويا. أما هذا العام فإننا نأمل أن يصل عدد السياح الوافدين إلى تركيا إلى 55-56 مليون سائح. ستتراوح عائدات السياحة ما بين 55 و56 مليار دولار”.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading