• 1 مارس 2024
 وزير المواصلات التركي: قادرون على التحكم بالمسيرات عبر أقمارنا الصناعية

وزير المواصلات التركي: قادرون على التحكم بالمسيرات عبر أقمارنا الصناعية

قال وزير المواصلات والبنى التحتية التركي عبد القادر أورال أوغلو في بيان، الإثنين، أن بلاده أصبحت قادرة على التحكم بالمسيرات عبر الأقمار الصناعية التركية مثل ” Türksat 5B”.

وأوضح أورال أوغلو: “المسيرات التركية ستطير بأمان بفضل التحكم بها عبر القمر الصناعي التركي “توركسات 5A” من الجيل الخامس”.

وزير المواصلات والبنى التحتية التركي عبد القادر أورال أوغلو

وذكر الوزير أن الطائرات بدون طيار التي تستخدم للأغراض العسكرية والمراقبة، وجدت لنفسها مكانا في التطبيقات الهندسية والدراسات العلمية والمجالات المدنية في السنوات الأخيرة بفضل التطور التكنلوجي.

وأضاف أنه “بفضل أقمار توركسات وخاصة توركسات بي 5، سنكون قادرين على إبقاء مسيراتنا تحت السيطرة في جميع أنحاء العالم”.

وتابع “لن يكون من الممكن بعد الآن التدخل الخارجي بطائراتنا المسيرة، حيث أن الأقمار الصناعية توفر الاتصالات الآمنة والمشفرة لنقل البيانات مما يقلل من مخاطر الوصول أو التحكم غير المصرح به”.

وذكر وزير المواصلات التركي أن التحكم في الطائرات المسيرة المحلية وجميع المسيرات التي تحتاج إلى القدرة على الاتصال عبر الأقمار الصناعية، يتم توفيرها من خلال أقمار توركسات.

ولفت وزير المواصلات التركي أن السيطرة على الطائرات بدون طيار وخاصة تلك التي تعمل خارج البلاد، أصبحت أكثر أمانا مع التحكم بها عبر أقمار توركسات التركية.

وأكد أنه بذلك “ستتمكن المسيرات التركية من الطيران بأمان في أي مكان حول العالم”.

وأشار الوزير إلى أن سعة بيانات الأقمار الصناعية في تركيا زادت بأكثر من 17 مرة بعد دخول قمر الاتصالات من الجيل الخامس “توركسات بي 5” إلى الخدمة.

وأكد وزير المواصلات التركي أن توركسات بي 5 أصبحت واحدة من الأقمار التي تتمتع ببنية تحتية قوية في المنطقة، مبينا أن توركسات على عكس طرق الاتصالات التقليدية المستخدمة سابقا (Line of Sight) تسمح بالاتصال دون انقطاع حتى في المناطق النائية التي يتعذر الوصول إليها.

وأضاف أنه بفضل التغطية الواسعة للأقمار الصناعية توركسات، أصبحت مهام المسيرات أكثر سهولة في التضاريس الصعبة وعبر الحدود.

وأشار وزير المواصلات التركي إلى أن أقمار توركسات ساهمت في تحسين قدرة المسيرات التركية على العمل في البلاد وفي مناطق مثل أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وإفريقيا.

وأوضح أورال أوغلو، أنه يمكن للمسيرات التركية الاستفادة من نطاق التردد واسع النطاق، بنقل البيانات والصوت والصور عالية الدقة بسرعة وكفاءة كبيرة.

ويعتبر “توركسات 5 بي” أقوى قمر صناعي تركي للاتصالات من حيث قدراته العالية، وحمولته المفيدة وانطلق إلى الفضاء على متن صاروخ فالكون 9 تابع لشركة “سبيس إكس” الأمريكية.

والقمر الصناعي “توركسات 5 بي” من فئة (FSS) وهي خدمة الأقمار الصناعية الثابتة ” (Fixed-satellite serviceWikipedia) وتم إطلاقة في الساعة 06:58 بالتوقيت المحلي لتركيا (ت.غ+3).

ويبلغ وزن الإطلاق للقمر 4.5 طن، وسيشمل نطاق خدمته مناطق الخليج العربي والبحر الأحمر والبحر المتوسط وشمال وشرقي إفريقيا ونيجيريا وجنوب إفريقيا والدول المجاورة لتركيا، ويعمل على نطاق التردد الجديد المعروف باسم (Ku)

وسيوفر سعة إرسال بيانات تزيد عن 55 جيجابت في الثانية، ويزيد من قدرة نقل المعطيات عبر الأقمار الصناعية عبر نطاق الترددات “Ka-Bant” في تركيا بـ 15 ضعفا.

وسيوفر القمر الصناعي خدمة الإنترنت لمناطق عديدة في تركيا تعذر الوصول إليها بسبب عوائق البنية التحتية للاتصالات.

وسيكون بمقدور الطائرات التركية المسافرة جنوب خط الاستواء الحصول أيضا على خدمات الإنترنت في منطقة تغطية (توركسات 5 بي).

ويتمتع القمر الصناعي “توركسات بي 5” بنظام الدفع الكهربائي من الجيل الجديد، وسيعمل في مدار 42 درجة شرقا لمدة 35 عاماً

وبذلك ارتفع عدد أقمار تركيا الصناعية للاتصالات إلى 5 وإجمالي عدد أقمارها الصناعية إلى 8.​​​​​​​

اقرأ أيضا: متحف الأجبان.. وجهة سياحية لافتة شرقي تركيا

اقرأ أيضا: أردوغان: نهدف لإنتاج 100 ألف برميل نفط يوميا من بئر غابار

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *