logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

وسط محنة كورونا.. موسيقار تركي يزيل ضجر المسنّين

وسط محنة كورونا.. موسيقار تركي يزيل ضجر المسنّين
date icon 38
11:26 12.04.2020
مشرف
مرحبا تركيا

يتجول عازف الموسيقى التركي طولغا آقغول في شوارع ولاية تونج إيلي شرقي تركيا حاملا آلة الساز للترفيه عن المسنين والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة، ويلتزمون بالبقاء في المنزل في إطار التدابير المتخذة لمكافحة انتشار وباء كورونا.
تخرج آقغول (23 عاما) من كلية العلوم الاقتصادية والإدارية قسم الزراعة العضوية بجامعة مونزور، ثم تعرف على الموسيقى خلال سنوات دراسته بالجامعة، وهو يعزف منذ 4 سنوات.
قرر أقغول عزف الموسيقى في الشوارع من أجل إدخال البهجة على قلوب المسنين الملتزمين بالبقاء في الحجر المنزلي، عندما ذهب لزيارة جدته المسنة، قبل أسبوع.
وفي ساعات محددة من اليوم، يتجول آقغول في الشوارع ويقوم بالعزف وأداء أغانٍ تراثية أمام المسنين الذين يستمعون إليه من شرفات المنازل وأمام الأبواب مع مراعاة الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي. كما يشارك بعضهم بالغناء ليتحول المشهد إلى حفل صغير.
وأشار أقغول أن السكان في المدينة رغم قلة عددهم يتصرفون بوعي لمكافحة انتشار وباء كورونا ويلتزمون بالبقاء في منازلهم وعزل أنفسهم.
وأضاف أن المسنين يشعرون أحياناً بالملل من البقاء دائماً في المنزل لذلك فكر في الترفيه عنهم.
وتابع: “أقوم بعزف الموسيقى في المنزل لأنني لاحظت أن المسنين الذين يعيشون معنا في الحي أيضا لا يقضون أوقاتاً ممتعة ويشعرون بالملل”.
– الجمهور يشاهد ويشارك في الغناء من شرفات المنازل
وأوضح آقغول أنه يراعي مسألة التباعد الاجتماعي خلال الحفلات المصغرة التي يقيمها.
وبين أن المسنين يستمتعون كثيراً بسماع الموسيقى التي يعزفها لهم.
ولفت أن مستمعيه يشاركونه الغناء أحياناً من شرفات ونوافذ المنازل.
واستطرد: “حاولت أن أضيف شيئاً جديداً خلال هذه الفترة. إنهم يستمتعون كثيراً بسماع الموسيقى والأغاني الشعبية التراثية ويتجاوبون معي”.
ومضى قائلًا: “عادة ما أحاول غناء أشعار من التراث وأغاني عاشق ويسل وخليل داود ونشأت أرتاش (من مشاهير الموسيقيين التراثيين في تركيا)”.
وعبرت نافية أردوغان (72 عاماً) عن شكرها لأقغول وأشارت أنها لا تخرج من المنزل إلا أنها تقضي أوقاتاً ممتعة بفضل موسيقى وغناء آقغول.

التعليقات