logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

يالوفا التركية.. منتجعات المياه الحارة مستعدة لاستضافة زوارها

يالوفا التركية.. منتجعات المياه الحارة مستعدة لاستضافة زوارها
date icon 38
13:40 06.06.2020
مشرف
مرحبا تركيا

تستعد ولاية يالوفا التركية لاستقبال زوارها من جديد وتوفير الاستمتاع بالمياه الحارة لهم، بعد إغلاق منتجعاتها بسبب الإجراءات الاحترازية لتفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).
وبدأت الحياة في تركيا بالعودة إلى طبيعتها تدريجيا منذ بداية يونيو/ حزيران الجاري عقب انحسار الفيروس بعد أن كانت الحكومة أقرت حزمة من الإجراءات الوقائية منها إغلاق أماكن الاختلاط.
وتعد ولاية يالوفا الساحرة بأشجارها وشلالاتها من أهم مناطق السياحة المائية وخاصة الحارة في تركيا، ويرتادها الكثير من الزوار والسياح بهدف الاستمتاع بجمال الطبيعة وكذلك العلاج بالمياه.
ورغم إعادة فتح مراكز المياه الحارة الـ 29 في الولاية، إلا أن الحكومة التركية وضعت عدة شروط وقائية لمنع تفشي فيروس كورونا.
وتواصل المراكز إجراءات وعمليات التطهير اللازمة استعدادا لاستضافة زوارها، وتعمل على أن تتوافق جميع الأقسام بها مع قواعد المرحلة الجديدة، وخاصة أماكن الاستخدام المشترك.
** حجوز بنسبة 60%
ويقول مصطفى هوغول مدير فندق يالوفا تيرما سيتي ( Yalova Terma City ) التابع لمجموعة شركات قره دريلي، إن الفندق “يعمل وفقًا لمعايير التباعد الاجتماعي والنظافة المحددة”.
ويضيف أنهم “اتخذوا كل الاحتياطات والتدابير اللازمة كي يتمكن الزوار من قضاء عطلة صحية وآمنة”.
ويردف هوغول: “سينعم الزوار بذلك حال التزامهم بالقواعد والتدابير اللازمة”، لافتا إلى أنه “سيتم قياس درجات حرارتهم بمجرد دخولهم الفندق، وكذلك سيتم تطهير أمتعتهم مع ارتداء الكمامات”.
ويتابع “بعد إجراء عمليات تسجيل دخول الزوار في مكتب الاستقبال، ستتم استضافتهم في الغرف التي قمنا بتعقيمها مسبقًا”.
ويشير هوغول إلى أنه “جرى وضع ملصقات تنبيهية على الأرض للحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي في المطاعم، وكذلك حواجز أمام البوفيهات المفتوحة”.
أما عن مراكز السبا والمساج (SPA) فيقول هوغول أنه “تم وضع الإشارات التوضيحية في كل متر مربع كما حددت الحكومة التركية”.
وتوقع أن تشهد الفترة القادمة “طفرة كبيرة في أعداد الحجوزات، مضيفا: “عند النظر إلى معدلات الحجز لدينا الآن، تبلغ نسبة 60% لتصل إلى 100% بحلول شهر يوليو/ تموز وعيد الأضحى.”
** تجهيز كافة الأقسام
بدوره يقول صبري أرصوي مدير فندق تيرمال سراي ( Termal Saray)، إن إدارة الفندق “أكملت التدابير والاحتياطات المتعلقة بالمرحلة الجديدة في مركز المياة الحارة بعد إغلاق حمامات السباحة ومراكز السبا والمساج في 16 آذار/ مارس الماضي بسبب كورونا”.
ويوضح أرصوي، “أنه بمجرد دخول الزوار إلى الفندق ستكون جميع الغرف المعدة لاستضافتهم وكذلك جميع الخدمات والمرافق، جاهزة وفق التعليمات الصحية الجديدة”.
ويضيف: “فتحنا المسابح الحرارية فقط في الأول من يونيو/ حزيران بعد أن كنا قد اكتفينا بتقديم خدمات الإقامة فحسب، مع اتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة لتجنب تضرر أي من الزوار أو الموظفين”.
** التغلب على الوباء والاستمتاع بالعطلة
يقول عارف شالديراق مدير فندق ليماك تيرمال بوتيك Limak) Thermal Boutique ) إنهم “يستعدون للمرحلة الجديدة بعد أن توقف الفندق نحو ثلاثة أشهر جراء تفشي فيروس كورونا”.
ويشير شالديراق، إلى أن الفندق بدأ باستئناف تقديم الخدمة وفق القواعد المنصوص عليها في التعميم الأخير للحكومة التركية”.
ويوضح شالديراق، أن إدارة الفندق “هيأت كافة الظروف اللازمة لاستقبال واستضافة الزائرين”.
ويردف: “تم وضع الأدوات والمواد اللازمة للوقاية مثل سوائل التعقيم، والكمامات الواقية في أماكن محددة”.
ويلفت شالديراق، إلى أنه جرى “تدريب العاملين في الفندق على أساليب النظافة، كما اتخذنا تدابير جديدة لتوفير السلامة المهنية”.
ويعرب عن “ثقته بتجاوز هذه الأزمة عن طريق التدابير المتخذة، وحسن تصرف المسؤول مع الزوار”.
ويشدد شالديراق في هذا الصدد، على “وجوب وضع الكمامات، والالتزام بقواعد النظافة العامة والشخصية داخل الفندق”.
ويشير إلى أن إدارة الفندق “ستضع الزوار في صورة القواعد والشروط الواجب اتباعها”.
ويعرب شالديراق عن اعتقاده بأن إدارة الفندق “لن تواجه متاعب في هذا الأمر نظرا لأن الجميع أصبح يعرف أن تلك الإجراءات للمصلحة العامة”، داعيا إلى التعاون “للتغلب على الوباء والاستمتاع بالعطلة”.

التعليقات